Menu

خبر: القدوة: البديل عن حل الدولتين مواجهة دموية مؤلمة

شمس نيوز / رام الله

قال مفوض الاعلام والثقافة والتعبئة الفكرية في حركة فتح، د. ناصر القدوة، اليوم الأربعاء، إن البديل عن حل الدولتين مواجهة دموية ومؤلمة.

جاءت أقوال القدوة هذه خلال مؤتمر صحفي، عقده في مؤسسة ياسر عرفات، عقب تسلمه منصبه الجديد كمفوض للاعلام والثقافة.

وأضاف القدوة أن فكرة دولة واحدة يتساوى فيها الجميع هي محض هراء وغير ممكنة، كما أن رفض حل الدولتين هو رفض لعملية التسوية، وهذا لا يجعل الدولة الفلسطينية تختفي، ولا يقوضها.

وشدد على أنه حتى اللحظة لا توجد سياسة واضحة للإدارة الأمريكية الجديدة للصراع الفلسطيني الإسرائيلي، ولمحاولات التوصل إلى تسوية واتفاق سلام، في المنطقة، معتبرا أن الإشارات التي تصدر غير واضحة بما يكفي، وتحتمل أكثر من معنى.

وتابع: إذا كان المقصود أن يقول ترامب للإسرائيليين أنكم إذا لم تقبلوا بحل الدولتين فيبقى حل الدولة الواحدة، فهذا غير واضح، وإذا كان المقصود هو طرح آخر غير حل الدولتين بهدف التخلي التدريجي عن حل الدولتين فهذا خطير للغاية، ويمثل تطورا يعصف بالجانبين الفلسطيني والإسرائيلي والمنطقة ككل.

وشدد القدوة على أن موقف القيادة الفلسطينية وحركة فتح شديد الوضوح، يؤكد على استمرار الوجود الوطني الفلسطيني ووجود الدولة الفلسطينية، وأن الحقوق الوطنية الفلسطينية لا تخضع للأخذ والعطاء، فهي حقوق حتمية ونهائية، وشعب فلسطين لا ينوي الاختفاء والتخلي عن وجوده ودولته.