Menu
اعلان اعلى الهيدر

خبر: برهوم: اتهام حماس بعد دقيقتين من الحدث ألا يسترعي الإنتباه؟

شمس نيوز/ غزة

استغرب الناطق باسم حركة حماس، فوزي برهوم، اليوم الثلاثاء، اتهامات رئاسة السلطة ووسائل إعلام مقربة منها، للحركة بالوقوف خلف محاولة استهداف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامى الحمد الله، خلال دخوله لقطاع غزة، التي قال إنها "جاءت بعد دقيقتين من الحادث".

وقال برهوم على صفحته في "فيسبوك"، معلقًا على الحادث، إن "‏قدوم الحمد الله وماجد فرج لإفتتاح محطة صرف صحي في غزة وإتهام رئاسة السلطة حماس بعد دقيقتين من الحدث والموجة المفتوحة من تلفزيون فلسطين وعدم كيل أي تهمة للإحتلال والتهديد بفرض مزيد من العقوبات على غزة وحماس ألا يسترعي الإنتباه ؟؟".

وفي أعقاب محاولة الاستهداف، دانت رئاسة السلطة الفلسطينية، استهداف موكب رئيس الوزراء وحملت حركة حماس المسؤولية عن التفجير.

وقال نبيل أبو ردينة المتحدث باسم رئاسة السلطة، إن "الاعتداء على حكومة الوفاق هو اعتداء على وحدة الشعب الفلسطيني".

وأضاف، أن "السيد الرئيس سيعقد سلسة اجتماعات على ضوء الاعتداء على موكب رئيس الوزراء لاتخاذ القرارات المناسبة".

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، إن الحمد الله نجا من محاولة اغتيال في قطاع غزة. واتهمت مسئولين في حركة "فتح" والسلطة الفلسطينة، حركة "حماس" بالمسئولية عن التفجير.

وغادر الحمد لله، يرافقه مدير المخابرات، اللواء فرج قطاع غزة، بعد مشاركته في افتتاح محطة تحلية مياه في بلدة بيت لاهيا (شمال)، عبر معبر بيت حانون.