Menu
اعلان اعلى الهيدر

خبر: قطر وتركيا تؤيدان الهجوم الثلاثي ضد سوريا

شمس نيوز/وكالات

رحبت كل من قطر وتركيا، بالهجوم الذي نفذته أمريكا وبريطانيا وفرنسا على مواقع في سوريا اليوم السبت، وقالتا إنه ردًا على "جرائم النظام السوري".

وقالت وزارة الخارجية التركية، في بيان السبت، إن الضربات العسكرية كانت "ردًا في محله" على الهجوم الكيميائي في مدينة دوما بالغوطة دمشق الشرقية.

وأضاف البيان، "أن الهجمات العشوائية ضد المدنيين بأسلحة الدمار الشامل، بما في ذلك الأسلحة الكيميائية، تشكل جريمة ضد الإنسانية".

ودعت الخارجية التركية المجتمع الدولي، وخاصة أعضاء مجلس الأمن الدولي، إلى التفاهم حول الخطوات المشتركة التي من شأنها ضمان معاقبة مستخدمي الأسلحة الكيميائية، وفق البيان.

من جهته، قال ماهر أونال المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا إن أنقرة أُبلغت بالضربات الأمريكية والبريطانية والفرنسية على سوريا قبل تنفيذها.

كما أعلنت وزارة الخارجية القطرية، في بيان، تأييدها للهجوم الغربي ضد ما أسمته  "أهداف عسكرية محددة، يستخدمها النظام السوري في شن هجماته على المدنيين الأبرياء".

وقالت في بيان، على موقع الالكتروني، إن "استمرار استخدام النظام الأسلحة الكيميائية والعشوائية ضد المدنيين، وعدم اكتراثه بالنتائج الإنسانية والقانونية المترتبة على تلك الجرائم، يتطلب قيام المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات فورية لحماية الشعب السوري وتجريد النظام من الأسلحة المحرمة دوليًا".

وحملت الخارجية القطرية نظام الأسد "المسؤولية الكاملة عن الجريمة البشعة التي ارتكبها باستخدام أسلحة كيميائية ضد المدنيين في دوما بالغوطة الشرقية، وغيرها من جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، التي أودت بحياة أطفال ونساء ومدنيين طوال السنوات الماضية".

وفجر السبت، وجهت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا أكثر من 100 ضربة لسورية، فيما وصفته بأنه "ضربة لمرة واحدة فقط".