Menu
اعلان اعلى الهيدر

خبر: الاحتلال يعلن حالة التأهب ويدفع بجنود على حدود غزة

شمس نيوز/ فلسطين المحتلة

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، عن رفع حالة التأهب للقصوى في صفوف قواته؛ تحسبًا لأي تطور ميداني محتمل في أعقاب أحداث ليلة أمس.

وقرر جيش الاحتلال خلال جلسة تقييمة للوضع الأمني مع قطاع غزة، حضرها رئيس أركان الجيش، غادي إيزنكوت، ومدير جهاز الأمن العام، نداف أرغامان، وبمشاركة كبار ضباط الجيش، زيادة عدد الجنود على حدود قطاع غزة.

وأوضح إيزنكوت، "أن العملية التي نفذتها قوات خاصة في قلب مدينة خان يونس ليلة أمس ذات أهمية قصوى لأمن إسرائيل".

واستشهد 7 من عناصر كتائب القسام وأصيب 7 آخرين، مساء الأحد، في اشتباك مسلح بين عناصر من المقاومة الفلسطينية وقوة تابعة للاحتلال الإسرائيلي، شرق خانيونس جنوبي قطاع غزة.

وقالت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، إن "قوة خاصة تابعة للعدو الصهيوني، تسللت مساء  الأحد، في سيارة مدنية، في منطقة مسجد الشهيد إسماعيل أبو شنب بعمق 3 كيلومتر شرقي خانيونس".

وأضافت في بيان، أن "قوة الاحتلال قامت باغتيال القائد القسامي نور بركة، وبعد اكتشاف أمرها وقيام مجاهدينا بمطاردتها والتعامل معها، تدخل الطيران الحربي للعدو وقام بعمليات قصفٍ للتغطية على انسحاب هذه القوة، ما أدى لاستشهاد عددٍ من أبناء شعبنا".

من جهته، اعترف الجيش الاسرائيلي فجر اليوم الاثنين، بمقتل ضابط إسرائيلي من الوحدات الخاصة وإصابة أخر برصاص مقاومين خلال عملية لجيش الاحتلال الليلة الماضية، في عمق قطاع غزة، وفقا لما ذكره المتحدث باسم جيش الاحتلال.