Menu
اعلان اعلى الهيدر

خبر: أطراف 'إسرائيلية': الفصائل بغزة لقنتنا درسًا وحققت نصرًا

شمس نيوز/ فلسطين المحتلة

شنت عدة أطراف "إسرائيلية" هجومًا حادًا على القيادة الأمنية والسياسية والعسكرية؛ لعدم لتحقيق أي انجاز أمام الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

وردًا على قرار المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر "الكابينت"، استمرار التصعيد في قطاع غزة، خلال جلسته التي عقدت اليوم واستمرت لـ6 ساعات، قال عضو "الكنيست"، موتي يوغيف: "حماس هي التي تحدد القواعد، وحققت نوعا من النصر، دون إلحاق الأذى بقادتها، الردع ضد حماس لم يتحقق".

وبعد قرار "الكابينيت"، أعلنت غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة في قطاع غزة، مساء اليوم الثلاثاء، التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار مع الاحتلال الإسرائيلي بجهود مصرية.

وقال مراسل القناة العبرية العاشرة: "كالعادة سكان غلاف غزة يسمعون عن التهدئة من حماس ومصر وليس من قياداتهم".

واعتبر المحلل الإسرائيلي "يوني بن ناحيم"، أن "الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة لقنت إسرائيل الدرس، بمنظومة أسلحة دقيقة وثقة عالية بالنفس".

ونقلت وسائل إعلام عبرية، عن زعيم، حزب "يش عتيد"، يائير لبيد، قوله الذي جاء ردًا على موافقة "الكابينيت" في وقت لاحق بوقف إطلاق النار بغزة، إن "وزراء الحكومة اختاروا التخلي عن سكان غلاف غزة وجنوب البلاد باستسلامهم لحماس.

وشهد قطاع غزة خلال يومين عدوانًا إسرائيليًا متواصلاً أدى لتدمير طائرات الاحتلال عدة مبان سكنية متعددة الطوابق في مناطق متفرقة بالقطاع، ردت المقاومة على القصف بعشرات الرشقات الصاروخية.

واستشهد 7 مواطنين منذ بدء التصعيد الاسرائيلي وأصيب 30 آخرين، حسب إحصائيات وزارة الصحة في غزة.