Menu
اعلان اعلى الهيدر

الصرف مرتبط بوصول الأموال إلى غزة

خبر: إبراهيم لـ'شمس نيوز': 30 ألف مسجل للمنحة القطرية وصرفها لمستفيدي الشؤون لم يقرر بعد

شمس نيوز/ توفيق المصري

أفاد وكيل وزارة التنمية الاجتماعية د. يوسف إبراهيم، بأن الوزارة ستغلق صفحة التسجيل لمساعدة الأسر الفقيرة (الـ100 دولار) مساء اليوم الثلاثاء، متوقعًا أن يكون العدد الكلي كعدد الدفعة السابقة 50 ألف أسرة.

وقال إبراهيم في تصريح خاص لـ"شمس نيوز"، عصر اليوم الثلاثاء، إنه "لإعطاء فرصة لكل الجمهور الفلسطيني في قطاع غزة وعملاً بموضوع النزاهة والشفافية أتحنا الفرصة للجميع لأن نكون على مسافة من عملية التسجيل، حيث قامت الوزارة بإطلاق رابط منذ نحو أسبوع يتيح لكل من رأى نفسه بأنه بحاجة إلى المساعدة لأن يسجل عبر البيانات المطلوبة رسميًا".

وأضاف إبراهيم، أنه "من بين هذه البيانات الإسم كاملاً ورقم الهوية.. يتم تدقيقه عبر المواقع الرسمية مثل وزارة الداخلية وغيره من المواقع، ومعلومات عن الواقع الاقتصادي والاجتماعي وعدد أفراد الأسرة والمستوى التعليمي وغير ذلك من المعلومات".

وأوضح وكيل وزارة التنمية، أنه بعد إغلاق الرابط مساء اليوم الثلاثاء ستبدأ عملية معاجلة البيانات والمعلومات التي توفرت في عملية تسجيل المواطنين على الرابط والموجودة لدى الوزارة، لافتًا إلى أن الوزارة ستقوم بعملية فلترة للأسماء وفقًا لعدة معايير من بينها عدد أفراد الأسرة ومستوى الدخل وعدد الطلاب لديها وما إذا كان بها معاقين.

ولفت الدكتور إبراهيم إلى، أن الأولوية في الصرف للحالات الاجتماعية التي بحاجة للمساعدة الاقتصادية، حيث سيتم استهداف الأسر ذات الأعداد الكبيرة والأسر ذات الحاجة والتي لديها حالات مرضية وخاصة الأمراض المستعصية مثل السرطان وغيره، مشيرًا أن الوزارة لم تتخذ قرارًا حتى هذه اللحظة بالصرف للأسر التي تتقاضى شؤون اجتماعية.

وقال: "بالفعل المجموعة التي تم الصرف لها في الدفعة الأولى كان متخذًا قرارًا فيها بألا تضم أسماءً تتقاضى شؤون اجتماعية، لكن حتى هذه اللحظة لم نتخذ قرار في الدفعة الجديدة حول هل ستشمل مستفيدين من الشؤون الاجتماعية أم لا".

وعن الأعداد التي حصرتها الوزارة عبر موقعها، أشار إبراهيم إلى أنه وصل أعداد المسجلين على الرابط "المتاح" حتى مساء أمس 30 ألف أسرة جديدة، متوقعًا أن يكون الصرف بنفس عدد الدفعة السابقة وهو 50 ألف أسرة مع وصول المنحة القطرية لقطاع غزة.

وختم قائلاً: إن على المواطنين أن يعلموا بأن هذه المساعدات للأسر المستحقة وفق المعلومات المعتمدة لدينا، وعلى كل مواطن أن يصدق في تعبئة البيانات؛ لأن لدينا قواعد بيانات مرتبطة مع كل الجهات الحكومية ومع كل الوزارات للتعرف على المعلومات الدقيقة.