Menu
اعلان اعلى الهيدر

وفد إسرائيلي في القاهرة "لتعزيز التبادل التجاري"

شمس نيوز/فلسطين المحتلة

زار وفد إسرائيلي اقتصادي، مؤخرًا، العاصمة المصرية القاهرة في مساعٍ لتعزيز "التبادل التجاري" بين الطرفين.

وقالت السفارة الإسرائيلية لدى القاهرة، في بيان الإثنين، إن "الوفد الاقتصادي شارك الأحد في اجتماع اللجنة التوجيهية لاتفاقية الكويز، ومناقشة طرق تعزيز التبادل التجاري بين البلدين".

وشملت الزيارة، بحسب البيان لقاءات رسمية بين كبار المسؤولين في وزارة الصناعة والتجارة المصرية.

وضم الوفد الإسرائيلي غابي بار، نائب مدير عام وزارة الاقتصاد والصناعة، وأميرة أورون المسؤولة عن العلاقات الاقتصادية مع دول الشرق الأوسط في وزارة الخارجية الإسرائيلية، بالإضافة إلى وفد من السفارة الأمريكية بالقاهرة.

وأضاف البيان، أن "الوفد الإسرائيلي، أبدى إعجابه باستعداد الجانب المصري للعمل جنبًا إلى جنب مع الحكومة والشركات الإسرائيلية لزيادة حجم التبادل التجاري".

وزاد: "اتفاقية الكويز عززت التبادل التجاري، وأصبحت محركاً لنمو الصادرات المصرية ليس فقط في قطاع النسيج والملابس، ولكن أيضاً في العديد من القطاعات".

و"الكويز"، اتفاقية موقعة بين القاهرة، وتل أبيب، وواشنطن عام 2004، تهدف إلى فتح الأسواق الأمريكية أمام الصادرات المصرية.

ولا تحدد الاتفاقية حصصًا أو فرض رسوم جمركية، لكن شريطة ألا تقل نسبة المكونات المصنعة محليا عن 35 بالمائة، وأن تحتوي على مكون إسرائيلي بنسبة 10.5 بالمائة.

وعلى رغم أن مصر و"إسرائيل" ترتبطان بمعاهدة سلام وقعت عام 1979، إلا أن العلاقة بينهما تواجه رفضًا كبيرًا على المستوى الشارع المصري.