Menu

"العدو اشتاق لجولات قتالٍ وردودٍ قاسية"

الغرفة المشتركة تحدد موعدًا لاختبار سلوك ونوايا إسرائيل

شمس نيوز/ غزة

أعلنت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية، اليوم الأحد، أن الجمعة المقبلة ستكون حاسمةً في اختبار سلوك ونوايا الاحتلال الإسرائيلي تجاه المشاركين في مسيرات العودة.

يأتي ذلك ردًا على قنص جيش الاحتلال الجمعة الماضية 21/12/2018م المتظاهرين السلميين في مسيرات العودة وكسر الحصار على امتداد قطاع غزة، والذي أسفر عن استشهاد أربعة مواطنين وإصابة العشرات.

وقالت الغرفة في بيان لها: "إننا مصرّون على حماية أبناء شعبنا الفلسطيني ولدى الغرفة المشتركة ردودٌ جاهزةٌ وقاسيةٌ يحدد مسارها وشكلها وتوقيتها سلوك العدو على الأرض، وإن غدًا لناظره قريب".

وأكدت، أن "هناك تعمدٌ واضحٌ في قنص جميع الشهداء والجرحى خلال الجمعة الماضية، دون أن يشكلوا أي خطرٍ مزعومٍ على جنود الاحتلال، بل على العكس فقد كانوا يتظاهرون بشكلٍ سلميٍ بحت".

وأضافت الغرفة المشتركة للفصائل، أن هذه الممارسات التي وصفتها بـ"الإجرامية" ضد أبناء الشعب الفلسطيني قد تجاوزت الخطوط الحمراء، مؤكدةً أن المقاومة لن تتهاون مع العدو ولن تقف مكتوفة الأيدي تجاه هذه الجرائم.

وأردفت: انه "عندما يتعلق الأمر بدماء شعبنا وآلامه وجراحاته وانتهاك كرامته، فلا الأموال ولا الكهرباء ولا الماء ولا حتى قطع الهواء يمكن أن يوقفنا عن القيام بواجبنا، ويبدو أن العدو قد اشتاق لجولات قتالٍ وردودٍ قاسيةٍ من المقاومة تؤدبه وتوقفه عند حده".