Menu

الجبهة الشعبية تعلن رفضها المشاركة في أي انتخابات تشريعية مقبلة

شمس نيوز/ غزة

أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الخميس، عن رفضها المشاركة في انتخابات تشريعية مقبلة.

وذلك ردًا على خطوة رئيس السلطة محمود عباس بإعلان حل المجلس التشريعي، السبت الماضي، والدعوة الى انتخابات تشريعية خلال ستة أشهر.

وعدّ عضو اللجنة المركزية للجبهة، ماهر مزهر، القرارات التي اتخذتها السلطة التنفيذية باسم المحكمة الدستورية بحل المجلس التشريعي أنها باطلة وغير دستورية وسياسية "وبمثابة عملية قطع الطريق لمنع أي حوار وطني من أجل انجاز المصالحة الفلسطينية".

وأوضح مزهر خلال تصريح صحافي لوسائل إعلام محلية، أن مشاركة الجبهة في الانتخابات الأخيرة للمجلس التشريعي تقع في إطار المراجعة النقدية.

وأشار إلى، أن الجبهة الشعبية ضد اتفاقية "أوسلو" وكل إفرازاتها بما فيها المجلس التشريعي، مضيفًا أنه "لو جاء هذا القرار في سياق التحلل من ارتباطات أوسلو لكنا في الجبهة الشعبية أول من يوافق عليه ويدعم تنفيذه".