Menu

مجدلاني: فلسطين أمام خيارين بعد حل التشريعي

شمس نيوز/ رام الله

أعلن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني، مساء اليوم الخميس، أن هناك خيارين، بعد حل المجلس التشريعي والدعوة لإجراء الانتخابات البرلمانية.

وأوضح مجدلاني في حديث لبرنامج "ملف اليوم" عبر تلفزيون فلسطين، أن الخيار الأول برلمان دولة فلسطين، والآخر مجلس تأسيسي.

ولفت إلى، أن كلاهما مطروح للنقاش من أجل بلورة أيهما أفضل من الناحية الدستورية والتشريعية في إطار مرحلة الانتقال من الاحتلال إلى تجسيد الدولة.

وقال، إن المرحلة الانتقالية قد انتهت، ونحن في الطريق إلى تجسيد الدولة(..) ونحن أمام وضع جديد يستلزم مجموعة من الخطوات الأخرى التي يجب اتخاذها، وألا تتوقف اجراءاتنا عند حل التشريعي، وهناك خطوات أخرى على صعيد منظمة التحرير".

وأضاف، أن "الخطوات اللازمة بعد قرار الدستورية، هي إصدار الرئيس مرسومًا بتحديد موعد الانتخابات، وأن يتم التأكيد على أنها ستجري وفقا لقانون الانتخابات المعدل الذي أصدره الرئيس عام 2007، على أساس التمثيل النسبي الكامل، وأن تقوم لجنة الانتخابات بإعلان الجاهزية للإعداد للانتخابات خلال فترة 90 يومًا، واعداد السجل وكافة الاجراءات القانونية".

وأكد مجدلاني أهمية إجراء حوار وطني داخلي مع المكونات السياسية والمجتمعية الفلسطينية المدعوة للمشاركة في العملية الانتخابية، وضرورة الاسراع في ذلك.

أعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، قبل عدة أيام، أن المحكمة الدستورية الفلسطينية، أصدرت قرارًا بحل المجلس التشريعي، الدعوة لإجراء انتخابات تشريعية خلال ستة أشهر.