Menu
اعلان اعلى الهيدر

ليس بفعل قضية خاشقجي.. السعودية توضح أسباب حملة التغييرات

شمس نيوز/ دبي

أوضح العاهل السعودي سلمان بن عبدالعزيز، اليوم الثلاثاء، أسباب صدور عدد من الأوامر الملكية، التي شملت إعادة تشكيل مجلس الوزراء وإعادة هيكلة بعض الأجهزة الحكومية، وتعيين عدد من المسؤولين.

وتتواصل الضغوط الدولية على الرياض، على خلفية مقتل الصحفي جمال خاشقجي بقنصلية بلاده في إسطنبول، الذي أثَّر سلبًا على صورة المملكة بالخارج، بعد اتهامات طالت بن سلمان وعدد من أبرز رجاله بالتورط في الجريمة، وانتقادات لسياساته الداخلية والخارجية، فهل جاءت الإطاحات الأخيرة حماية لنجل العاهل السعودي وإصلاحاً للمشهد، أم تحجيماً لرجال ولي العهد؟

وقال سلمان، في أول جلسة لمجلس الوزراء بعد التغييرات الجديدة التي جرت نهاية الأسبوع الماضي، إنها تأتي "انطلاقاً من الحرص على استمرار مسيرة التنمية والتطوير، التي دأبت عليها هذه البلاد، وبما يحقق التطلعات في أداء أجهزة الدولة لمهامها واختصاصاتها على أكمل وجه، وبما يرتقي بمستوى الخدمات المقدمة للمواطن والمقيم"، وفقًا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

وقال وزير الإعلام السعودي الجديد تركي الشبانة، عقب الجلسة، إن مجلس الوزراء "قدر عاليًا الأمر الكريم وبناءً على ما عرضه ولي العهد، باستمرار صرف بدل غلاء المعيشة الشهري للمواطنين من الموظفين المدنيين والعسكريين، وللمعاش التقاعدي وللمخصص الشهري لمستفيدي الضمان الاجتماعي، واستمرار زيادة مكافأة الطلاب والطالبات من المواطنين لمدة عام مالي واحد".

وكان العاهل السعودي أصدر عددًا من الأوامر الملكية كان من أبرزها تعيين وزراء جدد للخارجية والحرس الوطني والإعلام وأمراء مناطق ومسؤولين في مواقع مختلفة، كما أعاد تشكيل مجلسي الشؤون السياسية والأمنية والشؤون الاقتصادية والتنمية، برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.