Menu
اعلان اعلى الهيدر

اشتباكات بين قوات الأمن السودانية ومتظاهرين بثلاث مدن

شمس نيوز/الخرطوم

تصاعدت الاحتجاجات في مدن السودان يوم الأحد ضد حكم الرئيس عمر البشيروالتي تدخل أسبوعها الرابع، فيما قال شهود عيان إن قوات الأمن السودانية اشتبكت مع محتجين في ثلاث مدن.

وذكرت وكالة  "رويترز"، نقلًا عن شهود عيان أن قوات الأمن طاردت مجموعات من المحتجين في شمال الخرطوم وتعقبتهم في الشوارع الجانبية وأطلقت الغازات المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين بعدة مناطق.

وأضافوا، أن رجال الشرطة واجهوا المحتجين بالغازات المسيلة للدموع في ود مدني عاصمة ولاية الجزيرة إلى الجنوب الشرقي من العاصمة ولأول مرة في نيالا كبرى مدن إقليم جنوب دارفور.

ومنذ 19 ديسمبر الماضي، يشهد السودان احتجاجات ضد الأوضاع الاقتصادية، لكنها تصاعدت في وقت لاحق لتطالب بإقالة البشير الذي اتهم "مندسين" بالوقوف وراء الاحتجاجات.

واستخدمت قوات الأمن الذخيرة الحية والغازات المسيلة للدموع لفض المظاهرات واعتقلت محتجين وشخصيات معارضة.

وأدت الاحتجاجات إلى مقتل 24 شخصًا، وفق أرقام حكومية، بينما قالت منظمة العفو الدولية إن عدد القتلى 40 على الأقل.

وفي الخرطوم بحري بشمال العاصمة يوم الأحد تحدى مئات الأشخاص الوجود الأمني المكثف ونظموا احتجاجا رغم محاولات أفراد الشرطة وغيرهم من أفراد الأمن إخلاء المنطقة قبل بدء التجمع.