Menu
اعلان اعلى الهيدر

ترامب يهدد بتدمير اقتصاد تركيا..وأنقرة ترد

شمس نيوز/وكالات

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الأحد، بتدمير اقتصاد تركيا في حال شنت هجومًا على الأكراد في سوريا، فيما رد مسئولون بدعوة واشنطن إلى "احترام شراكتهما".

وقال ترامب في تغريدة عبر حسابه الرسمي في تويتر" تركيا ستدمر اقتصاديا إذا ضربت الأكراد . إقامة منطقة آمنة مساحتها 20 ميلا.. وبالمثل، لا نريد أن يستفز الأكراد تركيا".

ولم يوضح الرئيس الأميركي من سينشئ المنطقة الآمنة في سوريا أو يدفع تكاليفها، كما لم يحدد المكان الذي ستقام فيه.

وكان مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون شدد الأسبوع الماضي على أن حماية المقاتلين الأكراد في سوريا ستكون شرطا مسبقا لسحب أميركا قواتها من سوريا، وهو ما دفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى وصف حديث بولتون بأنه "خطأ فادح".

من جانبه، قال متحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تركيا تتوقع احترام الولايات المتحدة شراكتهما الاستراتيجية.

وقال المتحدث ابراهيم كالين في تغريدة على تويتر، اليوم الاثنين، "السيد دونالد ترامب إنه خطأ فادح مساواة الأكراد السوريين بحزب العمال الكردستاني، المدرج على قائمة الولايات المتحدة للمنظمات الإرهابية، وفرعه بسوريا حزب الاتحاد الديمقراطي /وحدات حماية الشعب".

وأضاف " الإرهابيون لا يمكن أن يكونوا شركاءك وحلفاءك. تركيا تتوقع أن تحترم الولايات المتحدة شراكتنا الاستراتيجية ولا تريد أن تؤثر عليها دعاية إرهابية".

وتوترت العلاقات بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي بسبب دعم الولايات المتحدة لوحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها تركيا امتدادًا لحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يشن حملة مسلحة منذ عشرات السنين في الأراضي التركية.