Menu

الأردن تقرر إعادة العلاقات الديبلوماسية مع سوريا

شمس نيوز/ عمّان

قرّرت الأردن، اليوم الثلاثاء، تعيين ديبلوماسي كقائم بالأعمال بالإنابة في السفارة الأردنية في دمشق.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين سفيان سلمان القضاة، إنّه تقرّر تعيين ديبلوماسي أردني برتبة مستشار كقائم بالأعمال بالإنابة في السفارة الأردنية في دمشق".

وشدد القضاة على أنّ "هذا القرار يأتي منسجمًا مع الموقف الأردني منذ اندلاع الأزمة السورية عام 2011 بالإبقاء على السفارة الأردنية في دمشق مفتوحة". وقال إنّ "الأردن دفع ومنذ بداية الأزمة السورية للتوصل إلى حلّ سياسي للأزمة السورية يقبله السوريون ويحفظ وحدة سوريا ويعيد لسوريا أمنها واستقرارها ويتيح الظروف التي تسمح بالعودة الطوعية للاجئين".

وكان القائم بأعمال سفير دمشق لدى عمان أيمن علوش، دعا الأردن إلى إكمال طاقم سفارته في سوريا، ولرفع مستوى التمثيل الديبلوماسي بينهما. وقال علوش، في تصريح لوكالة "سبوتنيك" الروسية في وقت سابق أدلى به على خلفية إعادة الإمارات افتتاح سفارتها لدى دمشق: "نتمنى أن تكون السفارة الأردنية في سوريا موجودة بكامل طاقمها، فالموظفون الموجودون حتى الآن هم إداريون تمّ إعطاؤهم لقب ديبلوماسي أثناء العمل".

وشهدت العلاقات بين دمشق وعمان توترًا كبيرًا على خلفية اندلاع الأزمة السورية عام 2011، وفي 2014 طردت السلطات الأردنية السفير السوري لدى عمان، بهجت سليمان، ولم يتمّ تعيين خلف له حتى الآن.

لكن تقدمًا ملحوظًا تمّ تحقيقه في الآونة الأخيرة لحل هذا التوتر لا سيّما بعد إعادة فتح معبر نصيب (جابر) على الحدود الأردنية السورية.