Menu
اعلان اعلى الهيدر

نتنياهو ينشر غسيل العرب على حبال الناخبين

شمس نيوز/ توفيق المصري

لم يكتف رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، بما نُشر من وثائق وتسريبات عن العلاقات السرية التي جمعت "إسرائيل" بدول الخليج، والتي كان آخرها ما كشفته القناة العبرية العاشرة "الـ13"، عن وجود علاقات سرية جمعت "إسرائيل" بالبحرين والإمارات والسعودية خلال الربع قرن الماضي.

وذهب نتنياهو إلى أبعد من ذلك، حين فضح أمس الأربعاء، وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي، الذي وصل سرًا عبر موقف السيارات إلى الفندق الذي يقيم فيه نتنياهو للقاء على هامش مؤتمر وارسو للشرق الأوسط الذي ترعاه الولايات المتحدة، ونشر لهما صورة وهما يصافحان بعضهما.

وتعقيبًا على اللقاء الذي كان يفترض أن يكون سريًا، أصدر مكتب نتنياهو بيانًا نقل عن نتنياهو قوله لبن علوي الذي استضافت بلاده رئيس الوزراء الإسرائيلي في أكتوبر "كثيرون يحذون حذوكم، ومن بينهم بعض الموجودين هنا اليوم في المؤتمر"، مضيفًا في البيان، "أنا سعيد بمقابلتك مرة أخرى".

حبال قصيرة

وبرغم ما نقلته القناة "العاشرة" العبرية في وقت سابق، عن وثيقة سرية حول التطبيع السعودي مع "إسرائيل"، ونفى رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق، الأمير تركي الفيصل، اليوم الخميس، وجود علاقات بين بلاده و"إسرائيل"؛ ردًا على تسريبات الإعلام العبري، وضع نتنياهو، اليوم، الرياض في زاوية لا مفر منها من الاحراج.

فأعلن نتنياهو خلال إجابته على سؤال للصحافيين، أنه سيلتقي اليوم ولأول مرة رسميًا، الوفد السعودي ووزير خارجيتها عادل الجبير، خلال اجتماعات مؤتمر وارسو للشرق الأوسط، وذلك دون أن تعلن الرياض عن ذلك اللقاء.

هندسة انتخابية

يرى المختص في الشئون الإسرائيلية د مأمون أبو عامر، أن ما يقوم به نتنياهو بما في ذلك مؤتمر "وارسو" صنيعة بهندسة خصوصية وُجدت لتتناسب مع المصالح الانتخابية مع نتنياهو.

وقال أبو عامر لـ"شمس نيوز" إن هناك تنسيق وتوافق بين الأمريكان والإسرائيليين بتقديم خدمات مباشرة لنتنياهو، مشيرًا إلى أن نتنياهو يستخدم الأحداث و يوظفها في حملاته الانتخابية.

وأضاف " المستشار القانوني لاحظ يتعمد توظيف الأحداث السياسية من خلال الصور التي يلتقطها مع الجنود في مواقع الجيش وفرض عليه حظرًا في نشر ذلك، وهو الآن يقوم بنشر صوره مع المطبعين العرب".

وبخصوص نشر صورة نتنياهو و وزير الخارجية العماني يوسف العلوي، قال أبو عامر إنه اتضح من الصورة أن بني علوي كان شبه مصدوم من وجود الإعلام وهذا يشير إلى أن الإسرائيليين أرادوا تصويره كأنه متلبسًا، مشيرًا إلى أن ذلك تم بترتيب من مكتب نتنياهو.

وبين المختص بالشأن العبري، أن نتنياهو يريد من ذلك إظهار نفسه بمظهر المحافظ على مكانته وعلاقته بدول الشرق الأوسط بما في ذلك العربية، وأنه يجبر تلك الدول على الجلوس معه رغم كل شيء.

تشويه العرب

سلاح "التطبيع" الذي يلوح به نتنياهو، يقول د عمر جعارة المختص في الشئون الإسرائيلية، إن الهدف منه تشويه ما تبقى من النظام العربي.

ويشير جعارة خلال اتصال مع "شمس نيوز" إلى بنود المبادرة العربية "للسلام" ويقول إن نتنياهو يرفض المبادرة لأنه لا يريد أن يعترف بأن هذه الأراضي احتلها عام 1967 ولا يرد إعطاء 4 مليون ونصف فلسطيني حقوقهم السياسية والسيادية على قطاع غزة والضفة الغربية".

ويوضح، أنه لهذه الأسباب يتلاعب نتنياهو بالتطبيع لتشويه ما تبقى من النظام العربي سواء السعودي أو اليمني أو الاماراتي أو الخليجي التي هي حليفة لأمريكا، مشيرًا إلى أن "أمريكا تريد الاستغناء عن حلفائها القدماء من أجل حلفاء جدد؛ لأنهم قد يكونوا أزعجوا الأمم المتحدة".

وينوه، أن أمريكا لا تريد استقرارًا سياسيًا للنظام العربي كليبيا اليمن والعراق وسوريا والصومال وأنها تريد مزيدًا من التزيق للأمة العربية من خلال سلاح التطبيع.

خبر-موقع-جديد.png