Menu
اعلان اعلى الهيدر

بعد 3 اسابيع من اختفائها..العثور على جثة الفتاة نجلاء العموري

شمس نيوز/ فلسطين المحتلة

عثرت الشرطة ، مساء يوم الأحد، على جثة الفتاة نجلاء العموري 19 عامًا من مدينة اللد بالداخل الفلسطيني، في منطقة مفتوحة بعد نحو 3 أسابيع على اختفائها.

وكانت الشرطة فتحت تحقيقًا حول اختفاء الشابة العموري بعد نحو أسبوعين على المرة الأخيرة التي شوهدت فيها، بعد أن نشرت وسائل إعلام أنباء حول اختفائها وشائعات حول العثور على جثة في اللد. حيث لم يتم الإبلاغ عن اختفائها.

وأكدت الشرطة في بيان صدر عنها، مساء اليوم، أنها عثرت على جثة امرأة في منطقة مفتوحة بالقرب من "شوهم" وتل حديد" غربي اللد، خلال أعمال البحث والاستقصاء صمن التحقيق المتعلق باختفاء العموري. وأضافت أنها نقلت الجثة لحديد هويتها في معهد الطب الشرعي.

وقالت الشرطة إنها اعتقلت خمسة من أقرباء الشابة العموري، شخصين (15 و23 عامًا) بالإضافة إلى ثلاث سيدات (49، 28 و29 عاما)، وأوضحت أن جميعهم من مدينة اللد، بحسب موقع عرب48.

هذا وأصرت محكمة الصلح في "ريشون ليتسيون" أمر حظر نشر حول تفاصيل القضية، حتى الخامس من أيار/ مايو المقبل.

وفي بيان صدر عن الشرطة، الأربعاء الماضي، "ناشدت الجماهير بمساعدتها للعثور على الشابة نجلاء العموري (19 عامًا من اللّد) الّتي فُقدت آثارها".

وأضافت أن "مواصفات الشّابة: نحيفة، شعرّها مصبوغ بدرجات ألوان مختلفة، أحيانا ترتدي الحجاب، لون عينيها داكنتي اللون، وترتدي أحيانا عدسات باللون الأزرق، وتتحدّث اللغتين العربية والعبرية".

ووقتها ذكر أحد أقارب الشابة العموري، "لقد فقدنا كل اتصال معها ونحن في انتظار عودتها إلى كنف العائلة". فيما أعرب أهالي من اللد عن قلقهم على مصير الفتاة، متأملين عودتها السريعة وسالمة.