Menu
اعلان اعلى الهيدر

الحية: الاحتلال ضغط على الوسطاء للوصول إلى تفاهمات بعد صواريخ 40 كم

شمس نيوز/ غزة

قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية، إن عدوان الاحتلال الأخير على قطاع غزة جاء وفق سلسلة من الخطوات قد قام بها أولها التلكؤ في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بواسطة الوسيط المصري.

وأوضح الحية خلال لقاء متلفز عبر قناة "الأقصى"، مساء أمس الأربعاء، أن "الاحتلال لم يلتزم في تفاهمات التهدئة وأطلق النار على المتظاهرين السلميين شرق غزة وهذا ما جعل فصائل المقاومة تدخل في التصعيد وترد على عدوانه ومن حقنا أن نواجه لأنه هو أساس المشكلة".

وأشار الحية إلى، أن جولة التصعيد الأخيرة جاءت ردًا على العدوان "الإسرائيلي"، مضيفًا أنه "عندما وصل رد المقاومة إلى 40 كلم بدأ العدو يتراجع ويضغط على الوسطاء للوصول إلى تفاهمات مع المقاومة"، مضيفا: "من الواضح أن الاحتلال كان يسعى للتصعيد وتوسيع رقعة الدوان وقمنا بكبح جماحه لحماية شعبنا".

ولفت عضو المكتب السياسي لحماس إلى، أنه إذا ظن الاحتلال أنه سيغتال ويقتل في ظل وجود قيادات من الحركة في القاهرة وأن ذلك سيكبح جماحنا "فهو واهم".

وذكر الحية، أن الاحتلال طلب من الوسيط المصري التدخل للتهدئة، لأنه شعر مدى الخسائر التي لحقت به "ولن نقبل أن يفرض العدو ما يريد".

وتابع: "وفدينا قال للمصريين في القاهرة إن عملية الاغتيال التي نفذها الاحتلال ليست من السهل أن تمر على فصائل المقاومة وفي اليوم الأول كانت الرسائل واضحة".