Menu
اعلان اعلى الهيدر

بالصور: "لم لا".. كيف غيرت إسراء الملامح القاتمة للورد الملون؟

شمس نيوز/ علاء مطر

صورٌ بمشاهد حزينة، وأخرى جميلة، تناقض واضح يثير الكثير من التساؤلات أولها، لم لا؟ "WHY NOT?" عنوان اتخذته الفنانة الفلسطينية "إسراء صافي" لفكرة جديدة متمثلةً في تحويل المشاهد الباهتة إلى أخرى تنبض بالحياة، باستخدام تقنيات الرسم الالكتروني.

تقول إسراء، أن الفكرة جاءتها أثناء مشاهدة صورة لطفلة حسناء على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، حافية القدمين، ترتدي ملابس رديئة، مما جعلها تطرح سؤالًا في نفسها "لم لا تكون" هذه الفتاة بحالٍ أفضل، وبيئة تليق ببراءة طفولتها.

وأوضحت، أن الهدف الأساسي من إبراز التناقض في الصور، هو إضافة المشهد الذي يعطي الأمل والسعادة بجوار مشهد القضية بشكلها الأساسي، والتي غالبًا ما تكون حزينة.

قدمت إسراء مجموعة من المشاهد الجميلة والمعبرة منها، مجموعة من الأطفال الفقراء يلعبون خلف باب منزوع من سيارة قديمة، أضافت له سيارة جديدة تحمل أطفالًا سعداء، متسائلةً لم لا يحصل الأطفال على حقهم في اللعب، والعيش في مكان آمن؟.

وتطرقت بصورة تعبر عن "معبر رفح" الحدودي الوحيد لسكان القطاع المحاصر، لم لا يكون مفتوحًا باستمرار دون وجود للحواجز والجنود والآليات العسكرية؟ ليمر من خلاله الناس دون خوف، مع إظهار المحبة والسلام بين الجانبين الفلسطيني والمصري من خلال وضع علم الدولتين بجوار بعضهما أعلى بوابة المعبر.

لم تقتصر القضايا التي تناولتها اسراء على الواقع الفلسطيني الصعب، بل ركزت أيضًا على قضايا اجتماعية مهمة موجودة في أغلب مجتمعات العالم، منها العنف ضد المرأة، حيث أظهرت سيدة وقد بدى تعرض للضرب والعنف بوجود يد ممتدة لضربها وظهور كدمات على وجهها وعينها، محولةً المشهد ليد تقدم وردة للسيدة، أي أنها تتساءل لم لا تمتد الأيادي للسيدات بالورود بدلاً من مدها للعنف؟.

وأشارت إسراء إلى، أن غالبة الأشخاص الذين شاهدوا الصور أبدو إعجابهم بها وتفاعلوا معها بشكل جميل جدًا، معلقين أن الرسومات تعطيهم أمل وتفاؤل رغم صعوبة المشهد الأساسي، وأن هناك بعض الناس أرسلوا لها صور جديدة لكي تقوم برسم مشهد متناقض لها.

وتسعى العشرينية إلى، تجهيز مجموعة كبيرة من الرسومات التي تمكنها من إنشاء معرض مختص بالصور المتناقضة، واضعةً فيه أملًا كبيرًا لإيصال فكرتها ورسالتها إلى من بيده القرار، لتنبيه العالم أجمع، أنه يوجد شعب يحب الحياة، له الحق في الحصول على كافة متطلبات الحياة الأساسية التي حرم ومازال يحرم منها.

57462775_1060847720779013_5173966528181174272_n.jpg
 

58761449_619087941939795_236803631750316032_n (1).jpg
59625509_417076825797337_1673802682860568576_n.jpg
59986484_871574876510732_4480289212062498816_n.jpg