Menu
اعلان اعلى الهيدر

مؤكدًا على عدم جر "إسرائيل" في التصعيد

نتنياهو يعقد اجتماعًا أمنيًا لبحث التوتر بين واشنطن وطهران

شمس نيوز/فلسطين المحتلة

عقد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اجتماعًا أمنيًا استثنائيًا، لبحث تصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية في الأسابيع الماضية.

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة بشكل حاد في الأسابيع الأخيرة، وذلك بعد أن ألغت واشنطن إعفاءات لثماني دول من كبار المستوردين للنفط الإيراني. فيما ردت طهران بتقليص التزامها بالاتفاق النووي المبرم عام 2015.

فيما أرسلت الولايات المتحدة تعزيزات عسكرية إلى الشرق الأوسط تضمنت حاملة طائرات وقاذفات من طراز بي-52 وصواريخ باتريوت، لمواجهة ما قالت إنه تهديدات إيرانية للقوات والمصالح الأمريكية في المنطقة.

وذكرت القناة "13" الإسرائيلية، أن نتنياهو ناقش مع قادة الأجهزة الأمنية التحضيرات الإسرائيلية لمواجهة أي تصعيد عسكري محتمل.

ونقلت القناة عن مسؤولين إسرائيليين رفيعي المستوى قولهم، إنه "من بين أهداف النقاش الذي أجراه نتنياهو مع الأمنيين، التحضيرات الإسرائيلية لإمكانية تصعيد إضافي بين واشنطن وطهران".

وأصدر نتنياهو تعليماته لقادة الأجهزة الأمنية تقضي بمواصلة العمل الاستخباراتي لمواكبة الأحداث في العراق والخليج عموما، والتأكد من عدم جر "إسرائيل" إلى هذا التصعيد.

ويستبعد قادة الأجهزة الأمنية في هذه المرحلة، وفق القناة، أن تكون "إسرائيل" هدفًا لهجوم إيراني وشيك عبر إطلاق صواريخ من قبل القوات الموالية لإيران من سوريا أو العراق.