Menu
اعلان اعلى الهيدر

غوغل" تطمئن أصحاب هواتف "هواوي"

شمس نيوز/ وكالات

طمأنت شركة "غوغل" الأمريكية الإثنين، مستخدمي هواتف شركة هواوي الصينية بأن خدمات الشركة الأمريكية ستظل مستمرة في هواتفهم الحالية.

جاء ذلك بعد تداول تقارير عن منع غوغل لهواوي من استخدام بعض تطبيقاتها وخدماتها، عقب قرار الإدارة الأمريكية منع استخدام "معدات الاتصالات السلكية واللاسلكية التي تصنعها شركات أجنبية تشكل خطرا على الأمن القومي".

وقالت غوغل في منشور لمنصة أندرويد المملوكة للشركة عبر تويتر: "بالنسبة لتساؤلات مستخدمي هواوي فيما يتعلق بخطواتنا التي تمتثل لإجراءات حكومتنا، فإننا نطمئنكم بأن خدمات مثل غوغل بلاي ستظل تعمل في أجهزتكم الحالية".

كان موقع "مترو" البريطاني أفاد بأن غوغل قررت تعليق المعاملات التي تتضمن نقل معدات وبرامج للشركة الصينية، مثل تحديثات أنظمة أندرويد.

والأسبوع الماضي، وجهت شركة "هواوي"، انتقادات حادة للحكومة الأمريكية، بسبب ما وصفتها قيود مشددة على منتجاتها الواردة إلى أسواق الولايات المتحدة.

جاء ذلك، في بيان للشركة الصينية المتخصصة في صناعة أجهزة وأبراج الاتصالات اللاسلكية، في أعقاب إعلان الرئيس دونالد ترمب، فرض قانون "الطوارئ الاقتصادية الدولية" لتفعيل أمر تنفيذي من شأنه مكافحة التجسس على الاتصالات.

وقالت "هواوي" في بيانها، إنها على أتم الاستعداد للدخول في مباحثات مع الحكومة الأمريكية، لغرض الوصول إلى إجراءات وآليات تضمن للأخيرة أمن وخصوصية منتجات الاتصالات.

وتعتبر هواوي، واحدة من شركات قلائل حول العالم، التي نجحت في بناء شبكات ترددات الجيل الخامس (5G)، وبدأت ببنائها في عديد من أسواق العالم.

وذكرت الشركة أن دخول الولايات المتحدة لسوق خدمات الجيل الخامس متأخرة، سيؤثر على تطور التكنولوجيا والمستهلكين لها من أفراد ومؤسسات.

ويمنع الأمر التنفيذي الذي فرضه "ترمب"، الشركات الأمريكية من استخدام معدات الاتصالات السلكية واللاسلكية التي تصنعها الشركات الأجنبية التي تشكل خطرا على الأمن القومي.

ويمنح قانون "الطوارئ الاقتصادية الدولية" رئيس الولايات المتحدة، سلطة تنظيم التجارة أو فرض عقوبات ضد كيانات تهدد المصالح الأمريكية، حسبما نقلت قناة "الحرة".