Menu
اعلان اعلى الهيدر

تدهور الوضع الصحي للأسيرين المريضين أبراش وأبو خرج

شمس نيوز/فلسطين المحتلة

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، من تدهور الوضعي الصحي للأسيرين المريضين محمد خميس أبراش (40 عاما)، وعثمان أبو خرج (48 عاما)، جراء الإهمال الطبي المتعمد من قبل إدارة سجون الاحتلال.

وقالت الهيئة، في بيان، إن الأسير أبو خرج تعرض لوعكة صحية قبل عدة أيام فقد إثرها قدرته على التنفس، وجرى نقله حينها من معتقل "نفحة" الى مستشفى "سوروكا" الإسرائيلي، وخضع لعملية قسطرة بالقلب استمرت لـ7 ساعات.

كذلك يعاني الأسير أبو خرج، من التهاب في الكبد تسببت به حقنة أعطيت له من قبل أطباء إدارة معتقلات الاحتلال عام 2006، بالإضافة إلى مشاكل واضطرابات في عمل القلب. وأشارت الهيئة إلى أن إدارة مصلحة السجون تماطل في تقديم العلاج له خلال السنوات الماضية.

واعتقل أبو خرج عام 2003، ومحكوم بالسجن المؤبد و20 عاما، وقد وصلت مجموع اعتقالاته الى 22 عاما.

وعلى صلة، حذرت الهيئة من تفاقم الحالة الصحية للأسير المريض والمُقعد محمد خميس أبراش (40 عاما)، المحكوم بالسجن المؤبد.

وقالت الهيئة، إن حالة الأسير أبراش من أعقد الحالات المرضية في سجون الاحتلال، إذ فقد السمع والبصر داخل المعتقلات، كما أنه يعاني من بتر في القدم اليسرى بسبب شظية أصيب بها عند اعتقاله عام 2003.

وكانت مزقت وحدات القمع قبل أيام طرفه الاصطناعي، خلال اقتحام سجن عسقلان، ما حرمه القدرة على الوقوف والحركة.

ــ