Menu
اعلان اعلى الهيدر

هذه أقسامه ومبانيه وتجهيزاته بين سوريا وتركيا

"إسرائيل" توافق رسميًا على بناء مستشفى قرب "إيرز" وحماس تخصص 40 دونمًا

شمس نيوز/ غزة

بدأ الوفد الطبي القطري مناقشة المخططات لبناء المستشفى الدولي على الحدود الشمالية للقطاع مع عدد من الجهات المحلية وزارتي الصحة والأشغال بالإضافة إلى الأمم المتحدة، علمًا أن حركة "حماس" خصصت للمستشفى قطعة أرض بمساحة 40 دونمًا على مقربة من المنطقة الحدودية، وتحديدًا حاجز "بيت حانون ــــ إيرز".

وقال مصدر مسؤول في "الصحة" لصحيفة "الأخبار اللبنانية": "أبلغنا القطريون بدء مشروع المستشفى بعد موافقة الحكومة الإسرائيلية رسميًا"، في ظل أن هذه الخطوة تأتي ضمن تفاهمات التهدئة مع المقاومة، على أن يكون التمويل قطريًا.

وأضاف المصدر: "سيشغّل المستشفى طاقم من الأطباء الدوليين التابعين لمنظمة طبية أميركية تطوعية... يحوي المستشفى 16 قسمًا، وتتكون مبانيه من جزأين: الأول مبانٍ وعيادات ثابتة، والثاني عيادات قابلة للتركيب والفك مستوردة".

وأشارت إلى، أن جزءًا من هذه التجهيزات موجود حاليًا ضمن مستشفى ميداني على الحدود السورية ــــ التركية يتبع للمنظمة الأمريكية التي كانت تقدم خدمات طبية إلى السوريين والأكراد هناك.

وذكرت الصحيفة، أن "الجهات الأمنية في غزة تبدي تخوفًا من هذا المستشفى، خشية أن يكون له أهداف استخبارية كما حدث سابقًا عندما أنشأت الإمارات مستشفى ميدانيًا بعد حرب غزة 2014، واتضح لاحقًا أن هدفه كان جمع معلومات استخباراية للاحتلال. لكن القطريين أوضحوا للجهات الأمنية، طبقًا لمصادر مطلعة، أن الأطباء والطواقم الطبية التي ستعمل فيه لن تدخل غزة، بل ستبيت في المستشفى أو داخل إسرائيل"، وفق ما أوردت الصحيفة.