Menu
اعلان اعلى الهيدر

دراسة تحذر من مرض رئوي خطير بسبب السجائر الالكترونية

شمس نيوز/وكالات

حذّرت دراسة أميركية حديثة من أن السجائر الإلكترونية تُحدث في الخلايا التغييرات ذاتها التي تنجم عن سجائر التبغ التقليدية، والتي تشمل انتفاخ الرئة.

وللتوصل إلى تلك النتائج، راقب باحثون بكلية الطب بجامعة نورث كارولينا الأميركية، 41 شخصًا، وكان من بينهم من يدخنون السجائر الإلكترونية، والقسم الثاني يدخنون السجائر التقليدية، فيما كانت المجموعة الثالثة لا تدخن مطلقا.

وقال الباحثون، إن النيكوتين الموجود في سوائل التبخير مسؤول عن زيادة إفراز إنزيمات "البروتياز" بنفس الطريقة والمستويات التي تحدثها السجائر التقليدية، فيما لم يحدث ذلك لدى غير المدخنين.

ومن المعروف أن الخلايا المناعية في الرئتين تفرز هذه الإنزيمات بمستويات مرتفعة، في رد فعل على دخان السجائر.

وتحدث المستويات المرتفعة من هذه الأنزيمات أضرارًا في هياكل كيس الهواء الحساسة في الرئتين التي تسمح للإنسان بالتنفس، وبالنسبة للمدخنين، يُعتقد أن هذا الضرر يسبب انتفاخ الرئة.

وقال روبرت تاران، قائد فريق البحث: "تشير نتائجنا في هذه الدراسة إلى أن أبخرة السجائر الإلكترونية قد لا تكون أكثر أمانا من تدخين السجائر التقليدية".

وأضاف، أن "النيكوتين الموجود في سوائل التبخير سبب زيادة في إفراز إنزيمات البروتياز بكثرة، وهو ما يقود إلى الإصابة بانتفاخ الرئة".

وانتفاخ الرئة هو مرض رئوي يجد المصابون به صعوبة في التنفس خصوصًا عند الزفير، وهو أحد شكلين رئيسيين من الأمراض الرئوية الانسدادية المزمنة والثاني الالتهاب الشعبي المزمن.

ويعاني معظم المصابين بالأمراض الرئوية الانسدادية المزمنة من انتفاخ الرئة والالتهاب الشعبي المزمن؛ وتتميز هذه الأمراض بازدياد ضيق القصبات التي تصل الرئتين بالفم والأنف، ويعد سببًا أساسيًا للوفاة في البلدان الصناعية.

وكانت دراسات سابقة كشفت أن النكهات المستخدمة في السجائر الإلكترونية تسبب استجابات التهابية وتأكسدية في خلايا الرئة، كما أن أثار تلك النكهات يمتد إلي الدم، فهي سامة وتتسبب في الموت المبرمج لخلايا الدم البيضاء.

كما حذرت منظمة الصحة العالمية أيضًا في تقرير عام  2015 من أن السجائر الإلكترونية تحتوي على مواد سامة ضارة بالصحة. ‎