Menu
اعلان اعلى الهيدر

الهندي وأبو العطا وعيسى.. واشنطن تفرض عقوبات جديدة على قيادات في "الجهاد" و"حماس"

شمس نيوز/واشنطن

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات جديدة ضد قيادات في حركتي حماس والجهاد الإسلامي، بالإضافة إلى حزب الله والحرس الثوري الإيراني، وذلك عشية الذكرى الـ18 لهجمات 11 سبتمبر.

وذكرت وزارة الخزانة الأميركية، في بيان، أن العقوبات تستهدف 15 قيادياً وفرداً وكياناً تابعين لجماعات منها "حماس" و"حزب الله" وتنظيما "القاعدة" و"داعش" و"الحرس الثوري" الإيراني.

وقال وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوشن في مؤتمر صحافي جمعه بوزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أن "العقوبات تأتي ضمن جهود واشنطن لمنع الإرهابيين من الوصول إلى المنظومة المالية الدولية"، على حد زعمه.

واستهدف التصنيف الجديد كل من: وضمت القائمة أيضاً مروان عيسى نائب قائد "كتائب عز الدين القسام" الذراع العسكرية لـ"حماس"، ومحمد الهندي نائب الأمين العام لـ"الجهاد الإسلامي" ، وبهاء أبو العطا عضو المجلس العسكري الأعلى لـ"الجهاد"، علي كركي القيادي في "مجلس الجهاد" التابع لـ"حزب الله" والمسؤول عن العمليات العسكرية في جنوب لبنان، وإبراهيم عقيل ومحمد حيدر القياديين في المجلس في "حزب الله"، وفؤاد شاكر المشرف على وحدات أسلحة "حزب الله" في سوريا، ووحدة الصواريخ، ويعد المستشار العسكري المقرب لأمين عام الحزب حسن نصر الله، بحسب البيان الأميركي.

وشملت العقوبات أيضًا الحاج تيسير أحد قادة "داعش" والمقرب من أبو بكر البغدادي، وأبو عبد الله بن عمر البرناوي أمير "داعش" في غرب أفريقيا، وحتيب حجان سوادجان أمير "داعش" في الفلبين.

وأعلن بومبيو، أن الإدارة صنفت جماعة "حراس الدين" وهي جماعة تابعة لتنظيم "القاعدة" في سوريا على قائمة المنظمات الإرهابية، كما صنفت الخزانة في القائمة، كلاً من نور والي المعروف باسم المفتي نور والي محسود زعيم "طالبان" في باكستان.

كما فرضت عقوبات على مصارف ومؤسسات مالية بينها: مصرف "جمال ترست بنك"، واتهمته بتقديم خدمات مصرفية لـ"حزب الله"، "ريدن للصرافة".، شركة سمارت، شركة الحرم للصرافة، وشركة الخالدي للصرافة، و الهيبو للمجوهرات.