Menu
اعلان اعلى الهيدر

تحديث جديد لويندوز 10 يسبب "شاشة الموت الزرقاء"

شمس نيوز/ واشنطن

بعد سلسلة من مشكلات التحديث المحبطة والغريبة إلى حد ما التي صدرت لنظام التشغيل ويندوز 10، يأتي أحد أسوأ التحديثات منذ مدة ليصيب حواسيب المستخدمين مرة أخرى.

ويحذر موقعا "تيك داوز" و"إم إس باور يوزر" المعنيان بأخبار ويندوز، من أن التحديث KB4517389 (الذي يسبب بالفعل مشاكل في قائمة البداية والبحث والمتصفح)، يتسبب الآن أيضا في ظهور "شاشة الموت الزرقاء" المرعبة على بعض الحواسيب.

وفي هذه المرحلة ليس من الواضح السبب الذي يدفع المستخدمين لربط ظهور شاشة الموت الزرقاء بملف "cldflt.sys" والتطبيقات المرتبطة به، لكنهم جميعا وجدوا أن إزالة تثبيت التحديث "KB4517389" تعمل على حل المشكلة، مما يثبت بشكل صريح أن هذا التحديث هو سبب البلاء. وغني عن القول إن المشكلة بشاشة الموت الزرقاء هي أنك قد لا تكون محظوظا كفاية كي تعود إلى سطح المكتب للقيام بتلك الخطوة.

لكن إذا تمكنت من ذلك، فانتقل إلى "لوحة التحكم" (control panel) ثم "برامج" (programs) ومن هناك اختر "البرامج والميزات" (programs and features) ثم "التحديثات المثبتة" (installed updates) و"KB4517389" ثم "إلغاء التثبيت" (uninstall).

يذكر أنه تم بالفعل طرح التحديث "KB4517389" لملايين المستخدمين، لكن بالنسبة لمئات الملايين الذين لم يحصلوا عليه بعد ينصح موقع فوربس باستخدام أداة مايكروسوفت "أظهر أو أخف التحديثات" (Show or Hide updates) لحظر التحديث من تثبيت نفسه على حاسوبك الشخصي.

لكن أكثر ما يقلق بشأن التحديث "KB4517389" -بالنسبة لفوربس-هو موقف مايكروسوفت تجاهه، فرغم المشكلات العديدة السابقة التي تؤكد أن التحديث يسببها، فإن الصفحة الرسمية للتحديث "KB4517389" لا تزال تنص على أن "مايكروسوفت لا تعلم حاليا أي مشكلات متعلقة بهذا التحديث". ولذلك على من يعتمدون على صفحات التحديث لاتخاذ قرارات تحديث ويندوز أن يستعدوا لمواجهة المشاكل.

وتضاف "شاشة الموت الزرقاء" التي يتسبب بها التحديث الأخير لويندوز 10 إلى سلسلة من المشاكل المتنامية، فمنذ سبتمبر/أيلول الماضي واجهت نظام التشغيل مشكلة في الإقلاع، ومشاكل في الطباعة، وخلل في قائمة البداية والبحث، ومشاكل في منفذ "يو إس بي" والصوت، وتغيّر لون الشاشة، وارتفاع كبير في استخدام وحدة المعالجة المركزية، وتقطع في اتصال الإنترنت.