Menu

مرشح للرئاسة الأمريكية يعد باقتطاع جزء من المساعدات لـ"إسرائيل" لصالح غزة

شمس نيوز/وكالات 

قال بيرني ساندرز عضو المجلس الشيوخ الأمريكي، ومرشح الحزب الديمق الديمقراطي للرئاسة الأمريكية، إنه  سيقتطع "جزء" من المساعدات العسكرية التي تقدمها واشنطن لـ"إسرائيل"، وتحويلها لقطاع غزة.

وقال ساندرز، الذي  خلال المؤتمر السنوي الذي عقدته منظمة "جي ستريت" الأمريكية الداعمة لحل الدولتين، إنه في حال أصبح رئيسا للولايات المتحدة، فإنه "لن يساعد من لا يحترم حقوق الإنسان والديمقراطية"، في إشارة إلى "إسرائيل" وسياساتها تجاه الفلسطينيين.

وأضاف ساندرز الذي يعدمن أبرز منتقدي السياسات الإسرائيلية، أنه  "ينبغي توصيل رسالة لإسرائيل، مفادها: لو كانت تريد مساعدات عسكرية، فعليها أن تغير سياساتها تجاه غزة".  وتابع: "ينبغي أن يذهب جزء من الـ 3.8 مليار دولار وهي قيمة المساعدات الأمريكية لإسرائيل، لصالح المساعدات الإنسانية لمواطني غزة".

وهاجم المرشح الديمقراطي، رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو، قائلًا إنه "يقود حكومة عنصرية وقد ينتهي به المطاف في السجن".

والأسبوع الماضي، أطلقت  إليزابيث وارين، عضو مجلس الشيوخ عن ولاية ماساتشوستس، الساعية للحصول على ترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية، دعوة مماثلة وطالبت فيها بربط المساعدات المقدمة لـ"إسرائيل" بوقف البناء بالمستوطنات اليهودية بالأراضي المحتلة.

وقالت وارين، إنها في حال انتخبت للرئاسة، فإنها ستعيد بحث مسألة المساعدات الأمريكية الممنوحة لـ"إسرائيل"، مؤكدة أنها "ستربط استمرار المساعدات بوقف البناء في الأراضي المحتلة".