Menu
اعلان اعلى الهيدر

مجلس الوزراء يحذر من استمرار "إسرائيل" في عزل غزة بـ"الإغراءات الاقتصادية"

شمس نيوز/رام الله

حذر مجلس الوزراء في جلسته الأسبوعية اليوم الإثنين، من مواصلة سلطات الاحتلال الإسرائيلي في سياسة عزل قطاع غزة بالحصار والإغراءات الاقتصادية، مؤكدًا أنها تهدف إلى إقامة "كيان سياسي" في غزة.

وأعرب رئيس الوزراء محمد اشتية، عن قلقه الشديد إزاء تنفيذ بعض مخرجات ورشة المنامة في إطار ما يسمى بـ "صفقة القرن"، والمتمثلة في إقامة المستشفى الأميركي، والمدن الصناعية، والموانئ والجزر العائمة في قطاع غزة، مشيرًا أن ذلك "يتطابق تمامًا مع المخططات التي سبق وأعلن عنها جاريد كوشنير مستشار الرئيس الأميركي في الورشة، لتجسد على نحو واضح المخطط الرافض للتعامل مع المطالب والحقوق السياسية للشعب الفلسطيني، والاستعاضة عنها بالمشاريع الاقتصادية و"الاجراءات الانسانية".

وأضاف، أن ذلك "ما هو إلا خطوة في إطار المشروع الأميركي الاسرائيلي للإجهاز على المشروع الوطني لتمرير "صفقة القرن"، وأن ثمن ما يجري من مشاريع تتغطى بذريعة تحسين الظروف المعيشية لأهلنا في القطاع، سيكون تكريس الفصل الدائم بين الضفة والقطاع، ويضرب أسس المشروع الوطني".

كما أدان مجلس الوزراء، المخططات الاستيطانية التي تستهدف سفح جبل المبكر جنوب القدس المحتلة، والمستوطنة المراد اقامتها على أراضي مطار القدس في قلنديا، ومشروع المستوطنة الجديدة في مجمع "الحسبة" في مدينة الخليل.

ودعا المجتمع الدولي للرد المباشر والعملي على تلك المخططات، وإلزام "إسرائيل" بالتراجع عنها، لما تشكله من استباحة للأراضي الفلسطينية وتقويض لحل الدولتين.

وقال اشتية، إن "إسرائيل تُنفذ هذه الأيام مخططًا تدميرياً بأهداف سياسية واسعة، بالتزامن مع تصاعد إرهاب المستوطنين تحت حماية قوات الاحتلال، والذي يستهدف الأحياء والمدن والمخيمات والقرى الفلسطينية".

وفي سياق آخر، تقدم رئيس الوزراء بالتهنئة إلى الطوائف المسيحية التي تسير على التقويم الغربي في فلسطين والعالم، بحلول عيد الميلاد المجيد، وقال "لن يكتمل النور إلا عندما نحتفل بالقدس المحررة، وعندما يرى أسرانا شمس الحرية".