Menu

عبد المجيد تبون رئيسًا للجزائر

شمس نيوز/ الجزائر

فاز رئيس الوزراء الجزائري الأسبق عبد المجيد تبون في الانتخابات الرئاسية بنسبة 58,15 بالمئة، ليصبح رئيسا من الدورة الأولى، بحسب ما أعلنت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، اليوم الجمعة.

وقال رئيس السلطة محمد شرفي في مؤتمر صحافي لإعلان نتائج الانتخابات التي جرت الخميس "حصل المرشح عبد المجيد تبون على أربعة ملايين و945 ألف صوت، أي بنسبة 58,15 بالمئة"، في انتخابات اتسمت بنسبة قياسية من المقاطع

 

عبد المجيد تبون (74 سنة) هو أحد المرشحين الخمسة الذين يخوضون غمار الانتخابات الرئاسية الجزائرية، الجارية اليوم، بالرغم من أن غالبية الجزائريين يرفضونها ويرفضون المشاركة فيها.

وتنقل عبد المجيد تبون بين عدة مناصب في الحكومة الجزائرية، أبرزها وزير أول ما بين 25 مايو/أيار 2017 لغاية 15 آب/أغسطس من نفس السنة بعد أن قرر الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة تنحيته لأسباب غير معروفة.

وتسلم عبد المجيد تبون المنصب رسميا يوم 25 مايو 2017، وأقيل يوم 15 أوت 2017 ليخلفه أحمد أويحي، منذ ذلك التاريخ وحتى سقوط نظام الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة.

ويعمل عبد المجيد تبون، الذي ينتمي إلى النظام الجزائري بحكم المسؤوليات السياسية التي تولاها، على إظهار نفسه كمعارض قديم لنظام بوتفليقة بالرغم من أنه كان من بين وزرائه البارزين طيلة سنوات عديدة.