Menu
اعلان اعلى الهيدر

فُقدت آثاره جراء السيول.. تواصل البحث عن فتى في الداخل المحتل

شمس نيوز/ فلسطين المحتلة

تواصل فرق الإنقاذ أعمال البحث عن الفتى عمري أبو جنب (14 عامًا) من قرية يركا في الداخل الفلسطيني، جرفته السيول في وادي المجنونة شمال القرية، صباح اليوم، الخميس، جراء أحوال الطقس السيئة، فيما من المقرر أن تتواصل أعمال البحث خلال ساعات الليل.

وحاولت فرق الإنقاذ البحث عن الفتى أبو جنب، بواسطة المروحيات والقوارب الخاصة، بمساعدة عدد من أهالي يركا ولكن جميع محاولاتها باءت بالفشل، وتمّ التوقف عن البحث بسبب حلول المساء بينما طالب الأهل الطواقم بالاستمرار بالبحث عن ابنهم.

ولاحقًا، أصدرت فرق الإنقاذ بيانًا أعلنت من خلاله أن عمليات البحث ستتواصل خلال ساعات الليل بمشاركة فرق الإطفاء والإنقاذ والجبهة الداخلية التابعة للجيش ووحدات الإنقاذ التابعة للشرطة.

وجاء في البيان أنه "بعد فحص الإجراءات التي نفذتها حتى الآن جميع الوحدات، وخطة العمل التشغيلية، وفحص الظروف الميدانية من مكان الحدث، تقرر استمرار عمليات البحث خلال الليل بواسطة فرق خاصة مع زيادة الإضاءة في المكان".

وأضاف البيان أنه "مع ساعات الصباح الأولى، سيتم دمج وحدات إضافية في عمليات البحث، وفقًا للأفضلية النسبية التي تكتسبها كل وحدة، بما في ذلك تنفيذ أعمال البحث في داخل الوادي"، وأفاد بأن "قائد المنطقة التقى مع والد الفتى خلال ساعات المساء، وتحدث معه وأطلعه على الإجراءات التي تم اتخاذها حتى الآن وخطة العمل للمتابعة، على أمل تحديد مكانه في أقرب وقت ممكن".

وفي وقت سابق، أفاد الناطق بلسان سلطة الإطفاء والإنقاذ أن "طواقم إطفاء وإنقاذ تجري أعمال بحث واسعة عن فتى فقدت آثاره بوادٍ في بلدة يركا، على ما يبدو، بسبب الفيضانات والسيول".

وجاء في بيان لاحق أنه "اتضح من التحقيق الأولي أن فتيين دخلا في دبّاب (تراكتورون) لمجرى المياه وتمكن أحدهما من تخليص نفسه، في حين يجرى البحث عن الفتى الآخر، علما أن جريان المياه قوي جدا في المكان". ووفقا للشرطة يجري البحث عن فتى جرفته السيول والفيضانات إلى وادٍ قرب يركا.