Menu
اعلان اعلى الهيدر

هيئة مسيرات العودة تدعو السلطة لإحالة ملفها للإدعاء العام بالجنائية الدولية

شمس نيوز/ توفيق المصري

أفاد صلاح عبد العاطي، عضو الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، ورئيس اللجنة القانونية والتواصل الدولي فيها، اليوم الأحد، بإبلاغهم بأن ملف الانتهاكات بحق المتظاهرين السلميين يخضع للفحص الأولي.

وسلم عبد العاطي، في اغسطس 2018، محكمة الجنايات الدولية ملفًا كاملًا حول جرائم الاحتلال الإسرائيلي وانتهاك جيشه للقوانين الدولية أثناء قمعها للمسيرات السلمية في قطاع غزة.

وقال عبد العاطي لـ"شمس نيوز"، اليوم الأحد، إنه قدم "للجنائية الدولية كل التقارير والإفادات والمذكرات التي تدعم فكرة تسليط الضوء على الانتهاكات التي جرت بحق المتظاهرين السلميين في مسيرات العودة، بما في ذلك إفادات من مصابين وأيضًا وقائع حول جرائم ارتكبت بحق المتظاهرين الفلسطينيين".

وأشار عبد العاطي إلى، أن مكتب الإدعاء العام بصدد فتح تحقيق جدي بعد حث الدائرة التمهيدية لموضوع الولاية الجغرافية للمحكمة في الأراضي الفلسطينية، منوهًا إلى أن هيئة مسيرات العودة تنتظر الخطوة التالية في الإعلان عن فتح التحقيق للمتابعة مع مكتب الإدعاء العام وتقديم كافة الأدلة التي تثبت ارتكاب "إسرائيل" لجرائم ترقى لمستوى جرائم حرب.

وطالب الجانب الرسمي الفلسطيني بإحالة هذه الملفات لمكتب الإدعاء العام "لأن هذا دوره"، داعيًا منظمات المجتمع المدني للعمل إلى جوار مكتب الإدعاء العام لحثها على فتح تحقيق بهذه الجرائم.

وكانت الجنائية الدولية قد أعلنت في 20 ديسمبر 2019، سعيها للتحقيق في "مزاعم" ارتكاب جرائم حرب في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية.

وذكرت المدعية العامة للجنايات الدولية فاتو بنسودا، أن المحكمة ستفتح تحقيقًا كاملاً في الأراضي الفلسطينية، وتركز على "مزاعم" ارتكاب جرائم حرب في غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية.