Menu
اعلان اعلى الهيدر

مستعدون لتقديم تنازلات

الهندي  لـ''شمس نيوز'': حماس ترحب بزيارة عباس إلى غزة

شمس نيوز/ توفيق المصري

عبر عضو المكتب السياسي لحركة حماس، سهيل الهندي، عن ترحيب حركته بزيارة رئيس السلطة محمود عباس إلى قطاع غزة.

وقال الهندي لـ"شمس نيوز"، صباح اليوم الأربعاء، "إن ما تحدث به الأخ أبو مازن إيجابي وزيارته مرحب بها.. ونحن معنيون بإنهاء هذا الانقسام وبوحدة الكلمة والموقف للتصدي لصفقة القرن".

وأضاف الهندي، أن الكل الفلسطيني يدفع باتجاه الوحدة وإنهاء الانقسام الذي استمر 13 عامًا، "الانقسام حالة شاذة في حياة الشعب الفلسطيني والأساس هو الوحدة".

وشدد عضو المكتب السياسي لحماس على ضرورة تحقيق الوحدة، لافتًا إلى أن "الشعب الفلسطيني تواق للوحدة، وهناك عوامل كثيرة جدًا في بنية الشعب الفلسطيني".

وأوضح الهندي، أن "ما يجمع الفلسطينيين أكثر مما يفرقهم؛ فهناك قضية مركزية وهي فلسطين التي تجمع كل فلسطيني وهي محور قلوبهم وعلى رأسها القدس".

وأشار الهندي إلى، أن حماس دعت منذ سنوات لتحقيق الوحدة الفلسطينية وإنهاء الانقسام.

ولفت إلى، أن "صفقة القرن" لن يفشلها إلا الشعب الفلسطيني بثباته وصموده؛ داعيًا إلى أن يكون الفلسطينيين "على قلب رجل واحد وأن نتخذ خطوات ونضع استراتيجيات موحدة من أجل مواجهة هذه الصفقة وسننجح"، وفق قوله.

ونبه إلى، أن الأجواء ايجابية لإنهاء الانقسام، قائلاً: "إن المآسي والمعاناة من التحديات والصفقات المشبوهة توحد الشعب الفلسطيني".

وأكد، أن حماس ستكون في صدارة الفصائل لتحقيق الوحدة والمحافظة عليها؛ لإنهاء الانقسام ثم مواجهة هذه الصفقة المشؤومة.

وحول استعداد حماس لتقديم تنازلات من أجل الوحدة، قال: "نحن نتنازل من أجل الوطن ولا نتنازل عن الوطن".

وشدد على مضيهم في ذلك، مضيفًا: "إننا تنازلنا عن أشياء كثيرة جدًا، وآخرها في موضوع الانتخابات كيف تنازلت حماس وسهلتها.. هذه أمور ايجابية من قبل حركة حماس".

كما أكد استعداد حماس أن تقدم مزيدًا من التنازلات "وسنسخر كل إمكانياتنا من أجل إفشال صفقة القرن وعلى رأس هذه الإمكانيات الوصول إلى مصالحة حقيقة وإنهاء الانقسام"، وفق قوله.

وعبر عن أمله في أن يلتقط الجميع هذه الفرص؛ "ليبقى العدو الوحيد للشعب الفلسطيني الاحتلال الإسرائيلي والإدارة الأمريكية الراعية له والتي يرأسها ترامب".

كما أكد، أن هناك إمكانيات كبيرة جدًا لدى حماس لتقدم من أجل الوطن، داعيًا حركة فتح على رأسها أبو مازن إلى تقديم خطوات إلى الأمام حتى يجتمع الشعب الفلسطيني على قلب رجل واحد من أجل مواجهة صفقة القرن".

وأعلن رئيس السلطة محمود عباس، في كلمته خلال اجتماع "القيادة" الطارئ بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، مساء أمس الثلاثاء، ردًا على إعلان الرئيس الأمريكي ترامب بما تُسمى "صفقة القرن"، أنه تحدث مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية.

وقال عباس، إنه أبلغ هنية بنيته زيارة قطاع غزة؛ "للبدء بمرحلة جديدة من الحوار الفلسطيني والعمل الفلسطيني المشترك ونتجاوز الصغائر، من أجل أن نقف صفا واحدًا لأن وقوفنا صفًا واحدًا بالتأكيد سيجعل العالم يقف معنا ويؤدي لنا التحية، نحن شعب يستحق الحياة ونريد حقنا".