Menu
اعلان اعلى الهيدر

الأمن التايلندي يقضي على منفذ هجوم المركز التجاري

شمس نيوز/ وكالات

قالت الشرطة ومصادر عسكرية إن قوات الأمن التايلندي قتلت اليوم الأحد الجندي الذي أطلق النار عشوائيا في هجوم أسفر عن سقوط ما لا يقل عن 21 قتيلا.

وأضافت المصادر أن الجندي قتل في المركز التجاري الذي تحصن به في مدينة ناخون راتشاسيما شمال شرقي تايلند.

وقتل الجندي التايلندي 21 شخصا وأصاب أكثر من 30 آخرين في مذبحة كان معظم ضحاياها من المدنيين، وتضاربت الأنباء بشأن دوافعها.

وبدأ الهجوم في الساعة الثالثة والنصف من عصر السبت بالتوقيت المحلي، وتواصل حتى الليل بعد تحصن المهاجم بما يعتقد أنه مجمع تجاري.

ونقلت وسائل إعلام تايلندية عن متحدث عسكري أن الجندي جاكرافانث ثوما هاجم قائده في قاعدة عسكرية واستولى على سلاحه، قبل أن يطلق النار عشوائيا على الناس في محيط معبد بوذي ومجمع تجاري قريبين من القاعدة.

وأظهرت مقاطع مصورة التقطتها كاميرات المراقبة داخل المجمع التجاري الذي اقتحمه الجندي، أنه كان يرتدي زيا عسكريا، وكان يحمل ما يبدو أنه سلاح آلي.

وتضاربت التصريحات حول دافع الجندي، فبينما قال ضابط شرطة إن سبب ذلك غضبه بسبب نزاع على أرض، رجح متحدث باسم الشرطة أنه قد يكون مختلا عقليا، مشيرا إلى أن المهاجم نشر على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا صورة لمسدس وثلاث رصاصات وعلق عليها بجملة "لقد حان وقت المرح".

وبث المهاجم الهجوم مباشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إلا أنه جرى إغلاق حسابين له لاحقا.