Menu

المالية لـ "شمس نيوز": أزمة غاز الطهي تقلصت لـ 10% ونسعى لزيادة كميات التخزين

شمس نيوز/ علاء الهجين

أفاد مدير العلاقات العامة والإعلام بوزارة المالية في غزة، بيان بكر، اليوم الإثنين، بأن نسبة العجز في غاز الطهي المصري والإسرائيلي، اللذان يصلان غزة، تقلصت إلى 10% فقط.

وأضاف بكر في تصريح خاص لـ "شمس نيوز"، أن: "بداية الأزمة قبل نحو شهر تقريبًا، وصل العجز بغاز الطهي في غزة إلى 60%، لينخفض تدريجيًا إلى 40%، ليصل حاليًا إلى 10%، بعد حل إشكالية ارتفاع سعر الطن الواحد مع الجانب المصري، ودخوله إلى القطاع على فترات".

وأشار إلى أن كميات الغاز التي دخلت غزة عن طريق مصر و" إسرائيل" أحدثت انفراجه ملحوظة في أزمة غاز الطهي التي عصفت بأهالي غزة لمدة شهر تقريبًا، مشيرًا إلى أن الغاز الإسرائيلي لم يدخل القطاع منذ يومين بزعم وجود ترتيبات فنية من قبل سلطات الاحتلال بخصوص هذا الموضوع، فيما ستدخل كميات من الغاز غدًا الثلاثاء، من الجانب المصري عن طريق معبر رفح الفاصل بين القطاع وجمهورية مصر العربية.

ونوه إلى أن استمرار دخول الكميات التي يحتاجها السوق بهذا الشكل المنتظم عن طريق الجانب المصري، فإن غزة ستتجاوز هذه الأزمة قريبًا.

ولفت إلى أن، طاقة التخزين والاستيعاب الوحيدة لغاز الطهي تكمن في المحطات فقط، مشيرًا إلى أنه يوجد خطة حاليًا لتوسيع خزانات استيعاب غاز الطهي، بالتعاون مع أصحاب المحطات وجمعية أصحاب شركات البترول، للتغلب على الأزمات في الفترات المقبلة.

وأضاف: "يصل الاحتياج اليومي لسكان قطاع غزة من غاز الطهي في فصل الشتاء إلى 250 طنًا، بينما تنخفض هذه الكميات في الصيف لـ 200 طن".

وتابع: "يبلغ سعر أنبوبة الغاز 12 كيلوجرامًا في غزة، 57 شيقلًا فقط"، مشيرًا إلى أنه تم تشكيل لجنة لضبط السوق ومنع الاحتكار والتلاعب بالأسعار، مكوّنة من ثلاثة جهات، وهي "الإدارة العامة للبترول في وزارة المالية، وحماية المستهلك في الاقتصاد، ومباحث التموين".