Menu

خاص: أبو ظريفة: الوفد المصري لم يطلب من الفصائل العودة للهدوء

شمس نيوز/ توفيق المصري

نفى طلال أبو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، عضو الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة، اليوم الثلاثاء، ما يتم تداوله حول اتخاذ الفصائل  في غزة قرار العودة للهدوء.

وقال أبو ظريفة لـ"شمس نيوز"، إن الوفد المصري الذي زار غزة أمس والتقى الفصائل لم يطلب إطلاقًا العودة إلى حالة الهدوء؛ فالطرف المصري ليس وسيطًا وانما هو طرفًا مع الجانب الفلسطيني في مواجهة سياسة الحصار والتصعيد المستمر.

وأشار إلى، الوفد المصري لم ينقل أن "إسرائيل" تريد العودة للهدوء ووقف إطلاق البالونات باتجاه غلاف غزة.

وأضاف: "حق مواجهة الاحتلال وإجراءاته حق مشروع ولا مقايضة عليه، ومن يصعد على غزة ومتمسك باستمرار الحصار هو الاحتلال، وعليه أن يفهم لغة واحدة بأنه لن يكون هناك هدوء بدون وقف كافة أشكال العدوان وكسر شامل للحصار برًا وبحرًا وجوًا(..) ولن نقبل أن يقايض الفعل الكفاحي والنضالي لشعبنا الفلسطيني بتهديدات الاحتلال".

وعدَّ أبو ظريفة ما يُشيعه الاحتلال "نتيجة تخبطه وأزمته السياسية في محاولة لخلط الأوراق وللتأثير على الجانب الفلسطيني بخلق حالة من المخاوف في ظل التهديدات التي يقوم بها على أبواب الانتخابات".

ودعا أبو ظريفة المجتمع الدولي إلى لجم هذه التهديدات التي قد تتحول إلى خطوات جدية من قبل الاحتلال في مرحلة الانتخابات على حساب الدم الفلسطيني، مؤكدًا أن المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي.