Menu
اعلان اعلى الهيدر

خبير اقتصادي يوضح لـ "شمس نيوز" أسباب تراجع الدولار ويتوقع موعد ارتفاعه من جديد

شمس نيوز/ علاء الهجين

توقع الخبير الاقتصادي والمالي، أسامة نوفل، اليوم الخميس، أن يقوم البنك المركزي "الإسرائيلي" بشراء كميات كبيرة من عملة الدولار الأمريكي، بهدف تحسين صرف سعره، الذي يلاقي تراجعًا مستمرًا منذ عدة أشهر.

ووصل سعر صرف الدولار مقابل الشيقل الإسرائيلي، لغاية اللحظة في الأراضي الفلسطينية، 3.42 شيقل، مسجلًا هبوطًا ملحوظًا عما كان عليه قبل نحو عام، الأمر الذي يؤثر بشكل كارثي على قطاع المقاولات، كون المشاريع ترسى على المقاول بعملة الدولار، ويتم شراء كافة تكاليفها ومستلزماتها بالشيقل.

وأوضح نوفل في تصريح خاص لـ "شمس نيوز"، أن سعر صرف الشيقل الإسرائيلي في تحسن مستمر، مما يؤدي إلى انخفاض سعر الدولار مقابل الشيقل.

وذكر، أن مؤشرات الاقتصاد في "إسرائيل"، تؤكد على وجود تحسن في القطاعات الإنتاجية، وكذلك تراجع في نسبة البطالة، والعجز الميزاني التجاري، وبالتالي كل هذه المعطيات تؤثر بالإيجاب على العملة "الإسرائيلية".

وأشار إلى، أن تحسن صرف الشيقل ليس في صالح "إسرائيل" على الدوام، كونها تصدر منتوجاتها إلى العالم بعملة الدولار، ففي هذا الحال تتكبد خسائر كبيرة، الأمر الذي لن يسمح به البنك المركزي" الإسرائيلي"، وسيساعد على صعود صرف العملة الخضراء، من خلال شراء كميات كبيرة منها، لأن عملية ارتفاع وانخفاض العملات تقاس بكمية العرض والطلب عليها.

ونوه إلى أن تراجع الدولار يصب في مصلحة التجار الفلسطينيين الذين يستوردون بضائع من الخارج بالعملة الأمريكية، ويسوقونها بالشيقل، فيما تضر بقطاع المقاولات والانشاءات الذي ترسى عليه العطاءات بعملة الدولار، ويتحمل المقاول فارق الصرف.

وينصح نوفل المواطنين، ممن يرغبون بشراء العملات الأجنبية، ألا يركزوا في ادخار أموالهم على عملة واحدة، وأن يقوموا بشراء العديد منها "دولار-دينار-شيقل-ذهب"، لأن حركة الاقتصاد تشهد صعودًا وهبوطًا للعملات، لكن في الوقت الحالي ينصح بشراء العملة الخضراء لأن التوقعات تشير إلى ارتفاع قيمتها في الأسابيع المقبلة.