Menu
اعلان اعلى الهيدر

مكافحة المخدرات في غزة تعلن قضائها على ظاهرة تعاطي "الترامادول"

شمس نيوز/ غزة

أعلنت الإدارة العامة لشرطة مكافحة المخدرات في قطاع غزة، اليوم الأحد، عن قضائها على ظاهرة تعاطي عقار "الترامادول".

وقال نائب مدير الإدارة العامة لشرطة مكافحة المخدرات العقيد سامح السلطان، إن ظاهرة تعاطي "الترامادول" انتهت في قطاع غزة بنسبة 95%، ووصل سعر الحبة الواحدة منها من 90 إلى 100 شيقل، بسبب ضبط الحدود من مصر وإغلاق الأنفاق.

وأضاف السلطان: "قبل أربع سنوات كان الترامادول منتشراً جداً، وكنا نضبط كميات كبيرة بالقطاع، لأسباب كثيرة جداً أهمها الحدود مع مصر وخاصة الأنفاق، وكانت المناطق المجاورة للقطاع مأهولة بالسكان، وبالتالي كان يسهل التهريب، أما الآن فإن المناطق خالية تماماً وأصبحت عملة التهريب صعبة جداً، وبالتالي انتهت هذه الظاهرة من القطاع بشكل كبير".

وأوضح، أنه تم تصنيف عقارين "الترامادول" و"اللاريكا" بالجداول الأولى، وتجريمهما باعتبارهما مواد مخدرة ويعاقب عليهما القانون من حيث التداول والتعاطي والتجارة والجلب لهذه العقاقير، أما بالنسبة للعقاقير المحظورة الأخرى وتكون فيها نسب محددة ومتفاوتة من المواد التي تدخل في صناعة المخدرات، لا مشكلة فيها في حال تم تناولها وتداولها من خلال الجهات الرسمية وعبر الوصفات الطبية.

وكشف، أنه تم رصد بعض الصيدليات، التي تبيع بعض المواد والعقاقير المخدرة بشكل غير قانوني، وتم التعامل معها، مشيراً إلى أن نسبها قليلة جداً، وأغلب تلك المواد تباع عن طريق تجار السوق السوداء.

وأشار إلى، أن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، تتعامل مع المواد المخدرة سواء التي أصلها عقارات طبية مثل "الترامادول" و"اللاريكا" أو منها المخدر في الأصل، وليس له أي استعمال في المجال الطبي، ويتم التعامل معهم وفق قانون المخدرات الموجود في قطاع غزة، ويتم التعامل مع الجُرم بحسب خطورته.