Menu
اعلان اعلى الهيدر

المواطنون يتذمرون من رفع الأسعار بغزة والاقتصاد توضح خطواتها لمنع الاستغلال

شمس نيوز/ علاء الهجين

شهد قطاع غزة حالة تذمر من قبل المواطنين، جراء ارتفاع أسعار السلع الأساسية، فور اعلان وزارة الصحة اكتشاف حالتين مصابتين بفيروس "كورونا" في القطاع.

وقال أحد أصحاب محلات بيع الخضراوات في غزة، إنه بعد اكتشاف اصابتين بـ "كورونا" رفع التجار الكبار الأسعار بشكل جنوني.

وأضاف:" صندوق البندورة كنا نشتريه وفق سعر الجملة بـ 12 شيكلًا، وبعد ساعتين من مؤتمر وزارة الصحة ارتفع إلى 35 شيكلًا، مما يعني أن سعر الكيلو سيكلف المواطن 4 شواكل بعد أن كان بـ 1 شيكل، وهذا انطبق على أسعار الخضروات الأخرى".

في ذات السياق، عبر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عن استيائهم من رفع الأسعار، مطالبين الجهات المختصة، بالضرب من حديد لكل من تسول نفسه باستغلال الأزمة.

بدوره قال المتحدث باسم وزارة الاقتصاد في غزة ومدير دائرة حماية المستهلك عبد الفتاح أبو موسى، إن طواقم الوزارة التفتيشية بالتعاون مع طواقم وزارة الزراعة ومباحث التموين، تعمل طوال الوقت على متابعة الأسعار في الأسواق.

وأوضح أبو موسى لـ "شمس نيوز"، أنه تم وقف تصدير الخضراوات إلى الضفة والخارج، وهذا القرار سينعكس ايجابًا على الأسعار في الأسواق.

وأضاف: "أي تاجر يُخالف القرارات الصادرة، سيُحرر  بحقه محاضر ضبط تصل إلى السجن، مشددًا على أنه لا مكان لأي مُستغل للمواطنين والوزارة لن تسمح بالاحتكار وزيادة الأسعار".

من جهته، قال مصدر مطلع في الوزارة، إنهم ضاعفوا أعداد طواقم حماية المستهلك للقدرة على تتبع الأسواق ومراقبة الأسعار، مؤكدًا وجود مخزون سلعي يكفي القطاع لفترة معقولة.

وأكد المصدر لـ "شمس نيوز"، أن الوزارة حررت محاضر ضبط لعدد من كبار تجار الفواكه والخضراوات في غزة، الأمر الذي دفعهم إلى التوجه للوزارة بشكل سريع للتعهد على عدم رفع الأسعار مرة أخرى