Menu
اعلان اعلى الهيدر

صحيفة بريطانية تكشف عن الحل الأمثل لعلاج "كورونا"

شمس نيوز/ لندن

كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، عن علاج لفيروس (كورونا) المستجد، والذي يتم التحضير له من خلال بلازما الدم لدى المتعافين من الفيروس.

وقالت الصحيفة، إنه يجري الضغط على المملكة المتحدة لاستخدام علاج واعد لمرضى فيروس كورونا، وذلك بعد أن وافقت الولايات المتحدة على علاج قائم على الدم.

وأضافت الصحيفة: "أعطت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الضوء الأخضر لاستخدام البلازما من المرضى الذين قاتلوا العدوى التي تهدد الحياة"، مشيرةً إلى أن بلازما الدم من مرضى COVID-19 المستعادة غنية بالأجسام المضادة التي طورها الجهاز المناعي عن قصد لمحاربة الفيروس.

وتابعت الصحيفة: "بدأت الصين في استخدام الطريقة التي دامت قرناً من الزمن لعلاج المرضى الشهر الماضي، إلا أن المملكة المتحدة لم تجرّب حتى الآن العلاج".

وتابعت: "يقول علماء بريطانيون بارزون أن العلاج يمكن أن يحدث فرقًا في الحياة أو الموت للمرضى في أكثر الحالات حرجة وأنه يجب على الأطباء بالتأكيد تجربته".

وأشارت الصحيفة، إلى أن هذا العلاج قد يكون أفضل أمل لمرضى فيروس كورونا، في الوقت الذي يسعى العلماء على تطوير علاجات جديدة ومحددة للمرض.

ونقلت الصحيفة، عن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، قولها، إنها تسهل الوصول لاستخدام العلاج على المرضى المصابين بعدوى COVID-19 الخطيرة أو التي تهدد حياتهم على الفور.

واستدركت الصحيفة: "إلا أن الجسم المعادل الأمريكي لوكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية (MHRA) أقر بأنه لا يعمل مع كل مرض".

وتابعت الصحيفة: "جاء ذلك بعد أن قال حاكم نيويورك أندرو كومو أن البلازما ستختبر هناك لعلاج المرضى المصابين بالفيروس".

ويقول الباحثون إنه يمكن أن يعمل كدرع مؤقت لأكثر الفئات ضعفاً عن طريق حمايتهم إذا أصيبوا بالفيروس مثل اللقاح تقريباً، حيث أن الأطباء في الصين أول من حاول علاج المرضى بهذه الطريقة.

وأكملت الصحيفة: "المرضى الذين تم شفائهم في الصين بما في ذلك ووهان وشنغهاي وبكين ، يتبرعون بدمائهم في المستشفيات منذ شباط/فبراير".

وأكملت: "تم إنشاء وحدات خاصة للتبرع بالدم في مستشفيات في الصين يدعي الأطباء البارزون أنهم حققوا نتائج مبكرة مع مرضى COVID-19".