Menu
اعلان اعلى الهيدر

البطالة لا تعرف التراجع في الاعلام الفلسطيني

بين جهاز الاحصاء المركزي الفلسطيني ان نسبة البطالة في صفوف خريجي تخصص الإعلام والتلفزة 55% وهم من حملة شهادة البكالوريوس والدبلوم وذلك من الذكور والإناث ، وهذا العدد قد يترشح الازدياد كلما تقدمت السنوات وكلما أستمر النظام التعليمي على ما هو عليه واستقبال طلاب جدد دون وضع خطة مستقبلية لمجال الصحافة  .                                                                                                                           

2019/04/30

أيتام غزة يتجرعون مرارة الأوضاع الصعبة

ما زالت معاناة أطفال غزة مستمرة ما بين حصار خانق يخطف أحلامهم من جهة ،وفقد آبائهم من جهة أخرى، ولا يمتلكون سوى الحنين لأب وأم قد رحلا عن هذا الوجود، حيث أنهم كبروا قبل أوانهم وفتحوا أعينهم على حياة الشقاء . شريحة الأيتام هي واحدة من الشرائح داخل القطاع التي تدفع فاتورة الحصار الإسرائيلي المستمر والحروب المتكررة، فالمساعدات تأتي في ظل أوضاع عصيبة يعاني منها المواطن الفلسطيني بشكل عام واليتيم بشكل خاص، حيث لوحظ ارتفاع نسبة الأيتام في القطاع، ما أدى إلى عجز دور الأيتام والمؤسسات المعنية عن استيعابهم وتقديم مساعدة لهم وزاد الأعباء على كاهل المؤسسات الخيرية .

2019/04/30

الانتخابات في غزة

لا يستطيع أحد امتلاك شجاعة التشكيك بوطنية حركة حماس، وتضحيات قياداتها، وانحياز أغلبية فلسطينيي مناطق الضفة والقدس والقطاع لها بحصولها على الأغلبية البرلمانية في انتخابات المجلس التشريعي عام 2006، مثلما لا يملك أحد شجاعة الدفاع عن موقفها ومبررات الانقلاب الدموي الذي نفذته في حزيران 2007، وسيطرت من خلاله منفردة على قطاع غزة، لهذا الوقت . 

2019/04/30

الموت المسروق

يتسلل الاحتلال بآلته العدوانية الدموية في غفلة من الزمن, ليحصد أرواح الفلسطينيين, فيسرق الموت من أبنائنا خلسة, ظانا ان جرائمه ستمر دون عقاب, فأمس الثلاثاء قتل الاحتلال الصهيوني عاملا فلسطينيا من بلدة قباطيا جنوب جنين أثناء مطاردة الشرطة الصهيونية له في بلدة عرابة البطوف داخل لأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48, وقبلها استشهدت معلمة فلسطينية الخميس الماضي دهسًا بشاحنة مستوطن إسرائيلي في بلدة تقوع شرق بيت لحم جنوبي الضفة الغربية المحتلة, كما استشهد سابقا الشهيد فارس أبو هجرس متأثرا بجراحه التي أصيب بها في مسيرة العودة بمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة, وكذلك الطفل إسحق عبد المعطي سويلم إشتيوي (16عاماً) من مدينة رفح جنوب قطاع غزة، ولا زالت قافلة الشهداء تمضي, والاحتلال يمارس سياسة الموت المسروق والذي يتحول فيه الشهيد إلى مجرد رقم يضاف لسجلات الشهداء الميامين .

2019/04/25

أهمية القمة المصرية الفلسطينية

بقلم / وفيق زنداح عبر الزمن ...وبكافة المحطات والمنعطفات ...نتأكد ونؤكد أهمية عقد قمة مصرية فلسطينية بحكم الضرورة الوطنية والقومية ...ولأهمية مواجهة التحديات التي تعصف بالقضية الفلسطينية وحتى بالحق

2019/04/21

انتخابات الكنيست الاسرائيلي.. انتصار لنهج التعصب الاستعلائي العنصري والتوسع الاحتلالي

بقلم- شاكر فريد حسن انتهت الانتخابات للكنيست الـ 21 ووضعت اوزارها ، وتمخضت عن فوز الليكود وانتصار بيبي نتنياهو ، وتفوق معسكر اليمين العنصري المتطرف بزعامته . فقد أشارت النتائج التي أفرزتها الانت

2019/04/14

بديل نتنياهو ليس "جيفارا"

بقلم / راسم عبيدات في كل انتخابات للكنيست الصهيوني،يخرج علينا دعاة المشاركة في تلك الإنتخابات من الكتل العربية بالقول،علينا ان نستنفر طاقاتنا وان نخرج للمشاركة في الإنتخابات،وان "ننفر خفافاً وثقالا

2019/04/11

يوم الأرض لتجديد العهد

تعود ذكرى يوم الأرض ممزوجة بدماء الشهداء لتجدد العهد وتعزز الانتماء، معنونه بالبطولات والتضحيات الفلسطينية، فكل عام يحيي شعبنا أينما تواجد ذكرى الثلاثين من آذار؛ تجسيدا للهوية الوطنية، ومعبراً عن ارتباطه وتماسكه بالأرض، وتضحياته من أجلها بالدماء والارواح، فمنذ تحدي أهلنا في مناطق الجليل والنقب، وأراضي 1948، للاحتلال الإسرائيلي وممارساته الهمجية، وعنجهيته اللاأخلاقية، أبان قيامه بمصادرة آلاف الدونمات من الأراضي السكنية والمشاع الفلسطينيّ؛ وما رافق ذلك من إعلانه حظر التجول على قرى سخنين، عرابة، دير حنا، طرعان، طمرة ، وكابول، وكان الرد الشعبي والفلسطيني بالإعلان عن الإضرابات، والقيام بالمظاهرات والمواجهات الشعبية والمدنية الرافضة لمصادرة الأراضي الفلسطينية من جديد عام 1976، مما أدى لاستشهاد ستة وإصابة واعتقال المئات من الفلسطينيين المدنيين...

2019/03/31