Menu
اعلان اعلى الهيدر

بديل نتنياهو ليس "جيفارا"

بقلم / راسم عبيدات في كل انتخابات للكنيست الصهيوني،يخرج علينا دعاة المشاركة في تلك الإنتخابات من الكتل العربية بالقول،علينا ان نستنفر طاقاتنا وان نخرج للمشاركة في الإنتخابات،وان "ننفر خفافاً وثقالا

2019/04/11

يوم الأرض لتجديد العهد

تعود ذكرى يوم الأرض ممزوجة بدماء الشهداء لتجدد العهد وتعزز الانتماء، معنونه بالبطولات والتضحيات الفلسطينية، فكل عام يحيي شعبنا أينما تواجد ذكرى الثلاثين من آذار؛ تجسيدا للهوية الوطنية، ومعبراً عن ارتباطه وتماسكه بالأرض، وتضحياته من أجلها بالدماء والارواح، فمنذ تحدي أهلنا في مناطق الجليل والنقب، وأراضي 1948، للاحتلال الإسرائيلي وممارساته الهمجية، وعنجهيته اللاأخلاقية، أبان قيامه بمصادرة آلاف الدونمات من الأراضي السكنية والمشاع الفلسطينيّ؛ وما رافق ذلك من إعلانه حظر التجول على قرى سخنين، عرابة، دير حنا، طرعان، طمرة ، وكابول، وكان الرد الشعبي والفلسطيني بالإعلان عن الإضرابات، والقيام بالمظاهرات والمواجهات الشعبية والمدنية الرافضة لمصادرة الأراضي الفلسطينية من جديد عام 1976، مما أدى لاستشهاد ستة وإصابة واعتقال المئات من الفلسطينيين المدنيين...

2019/03/31

السلام المنطلق من الواقع

قال بومبيو إن خطة السلام الأمريكية التي سيتم طرحها ستستند إلى الحقائق على الأرض والتقييم الواقعي. وقد استثنى المواضيع التقليدية التي كانت تتمحور حولها نقاشات البحث عن سلام وحل القضية الفلسطينية مثل القدس والحدود والاستيطان. واضح أن المواضيع التقليدية لم يصل الجدل فيها إلى سلام في المنطقة العربية، ولهذا لا بد، بالنسبة لأمريكا، من البحث عن مقاربة جديدة. وهذه المقاربة تنطلق من الحقائق على الأرض والتقييم الموضوعي.

2019/03/30

ضجيج المعارك

في الوقت الذي يستعد فيه الفلسطينيون للحشد الجماهيري داخل الأراضي الفلسطينية وفي الشتات لإحياء ذكرى يوم الأرض, ومرور عام على مسيرات العودة الكبرى, يصعد الاحتلال عسكريا ضد قطاع غزة, ويمضي في مخطط شن عدوان جديد على القطاع, بذريعة سقوط صاروخ على منطقة «الشارون» شمال «تل أبيب» أدى إلى إصابة سبعة إسرائيليين وتدمير احد المنازل وتضرر عدد آخر, ورغم عدم تبني أي فصيل فلسطيني حتى كتابة هذه السطور لإطلاق الصاروخ, إلا ان الاحتلال وجه اللوم فورا ودون دليل للمقاومة الفلسطينية وتحديدا حركتي حماس والجهاد الإسلامي بأنهما تقفان خلف إطلاق الصاروخ, والحقيقة ان فصائل المقاومة غير مطالبة بالدفاع عن نفسها وتفنيد رواية الاحتلال.

2019/03/28

قرار ترامب فرصة أكثر مما هو تهديد

تناول المحللون والإعلاميون موقف ترامب القاضي بالاعتراف بضم إسرائيل للجولان بكثير من المقالات بعضها يسفه القرار والآخر يبالغ في التهويل من تأثيراته وكي لا ننساق وراء التأثير الإعلامي أو العاطفي وكي يكون تعاطينا مع القرار موضوعي ينبغي أولا تثبيت الحقائق قبل الانطلاق إلى الاستنتاجات والحقائق على الأرض تقول: 1. أمريكا اوباما نجحت في تجنيد أكثر من 130 دولة خلف موقفها من سوريا بينما أمريكا ترامب لم تستطع تجنيد 5 دول وازنة خلف قرارها الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لإسرائيل. 2. أمريكا منخرطة في مفاوضات مع دول الجوار الأفغاني لترتيب الانسحاب الأمريكي منها. 3. إيران والعراق وسوريا تنظم أوراقها استعدادا لما بعد الخروج الأمريكي من المنطقة واجتماع رؤساء أركان جيوش الدول الثلاث منذ أيام يأتي في السياق.

2019/03/24

من عبدالله عزام إلى إسماعيل هنية

في ذكرى رحيل الشهيد الشيخ احمد ياسين لا تحاولوا كسر درعكم فتنكسروا حتى هزيمة حزيران عام 1967 كنت تلميذا في مدرسة برقين الإعدادية للبنين حين كان الشيخ عبد الله عزام رحمه الله مدرسا لمادة الزراعة في تلك المدرسة التي ظل بها حتى الحرب حين أصبح مطلوبا لقوات الاحتلال وطوال سنوات خدمته في المدرسة كان رحمه الله نموذجا يحتذى في كل سلوك فلم يشاهد أبدا إلا قائما بواجب أو فاعلا لخير فهو إما مساعدا لزملائه أو حانيا على تلاميذه أو متطوعا لخير مع جيران المدرسة ومحيطها أو معلما في غرفة الصف لا يضيع لحظة واحدة من دقائق الحصة أو معنا في الحقل يعمل وإيانا يدا بيد فينكش ويزرع ويلتقط العشب ويبني السلاسل دون كلل أو ملل وعند وقت الإفطار كنا نشاركه إفطاره المكون عادة من خبز الطابون البلدي بالزيت والزعتر أو الزيتون أو البندورة البلدية اللذيذة قبل أن تدخل الهرمونات إلى خضرواتنا وقليلة هي المرات التي احضر بها الجبن أو اللبنة على اعتبار أنها أغلى وأكثر ندرة من باقي المكونات وكان يحضر إفطاره معه من بيته كل يوم من بلدة السيلة الحارثية والتي كان يأتي منها ويعود إليها في معظم الأحيان

2019/03/24

في عيد الأم :21/3 "الأم تصنع الأمة

"الأمّ شمعة مقدّسة تضيء ليل الحياة بتواضع ورقّة وفائدة" "يا نبض قلبي المتعب .. يا شذى عمري .. اليك انت يا أمي" "لن أسميكِ امرأة ، سأسميك كل شيء"

2019/03/21

منطق الطغاة

لا زالت محاولات رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو مستمرة للهروب من الواقع المر الذي يعيشه, وقضايا الفساد التي تطوقه من كل جانب, حيث تخلى عن دبلوماسيته تماما وبدأ خطابة شعبيا تعبويا عشوائيا, يفتقد لأبسط قواعد الخطاب السياسي, خاصة مع تراجعه الواضح في استطلاعات الرأي للفوز برئاسة الحكومة الصهيونية القادمة, نتنياهو تحدث للجمهور الإسرائيلي عن ان «إسرائيل» دولة لليهود فقط, وعلى غير اليهود ان يبحثوا عن مواطن أخرى يعيشوا فيها, اي ان على أهلنا الفلسطينيين الذين يعيشون في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48م, والذين تجاوز تعدادهم السكاني أكثر من مليون ونصف المليون نسمة ان يبحثوا عن مكان يستوعبهم, وكأن نتنياهو يحاول من خلال تصريحه هذا كسب تأييد الإسرائيليين الذين لا يؤمنون «بالعيش المشترك», وأن فلسطين لا تتسع لشعبين, وانه يجب طرد الفلسطينيين العرب منها, فرسالة نتنياهو للإسرائيليين الذين يجنحون نحو التطرف بشدة وما أكثرهم, ان المرحلة القادمة هي مرحلة حسم كل أشكال الصراع لصالح «إسرائيل», والمعركة القادمة ستكون أكثر وضوحا وصراحة وفتكا بالفلسطينيين, وهي مرحلة الحسم والفصل في كل القضايا الرمادية والت

2019/03/14

"عاهرة رام الله"

أصر زوجي الكندي الفلسطيني على الزيارة لفلسطين، حيث أهله وعشيرته ال الخطيب الكرام الذي يضرب تاريخهم في عمق فلسطين, وأصر ان تكون الزيارة لمدة لا تقل عن أسبوعين الى ثلاثة لتكون ممتعة بأكبر قدر ممكن ولنتمكن من التجوال في كل المدن الفلسطينية , ولا أنكر ان التطور في فلسطين ال 48 يزيد عشرات المرات عن تطور المدن في الضفة الغربية ,الا ان الجمال الطبيعي لفلسطين يشبه الجنة فعلا , فكل ما فيها جميل واخضر .

2019/03/13