Menu
اعلان اعلى الهيدر

#عملية خانيونس

تفاصيل جديدة.. إحدى المجندات بوحدة خانيونس أثارت شكوك رجال المقاومة

قالت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، مساء اليوم الأربعاء، إن احدى مجندات الوحدة الخاصة التي كُشفت شرق خانيونس قبل نحو شهر، تسببت باكتشاف أمر القوة من قبل رجال المقاومة الفلسطينية. وأوضحت الصحيفة العبرية، إنه خلال التحقيقات الميدانية مع القوة، لاحظ عناصر حماس أن المرأة كانت تجلس بين رجلين، الأمر الغريب والمستهجن بحسب العادات والتقاليد المعمول بها بقطاع غزة. وأضافت الصحيفة، أن أحد أفراد القوة الخاصة وهو درزي، قام بالرد على كافة أسئلة عناصر حماس، وبلهجة محلية متقنة، دون اثارة الشكوك حول القوة. ووفقا للصحيفة فإنه و خلال فحص بطاقات التعريف الشخصية لاحظ عناصر المقاومة، أن المرأة لا تمت بقرابة للرجال المتواجدين معها بالمركبة، وأنها كانت تجلس بينهم في سيارة تستعمل غالبًا لأغراض تجارية، مما اثار الشكوك حولهم، وتم كشف أمر القوة. وأشارت الصحيفة العبرية، الى أن مدينة عبسان الكبيرة، شرقي مدينة خانيونس، هي من المدن التي يعرف غالبية الناس بعضهم فيها، وأنه من السهل الكشف عن الغرباء بهذه المنطقة.

2018/12/12

بالفيديو.. الداخلية تنشر اعترافات عملاء اعتقلتهم بعد عملية خانيونس

نشرت وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة، مساء اليوم الثلاثاء، اعترافات لعدد من المتخابرين مع الاحتلال. وأوضحت الداخلية، أن العملاء ألقى جهاز الأمن الداخلي القبض عليهم عقب الحدث الأمني الذي وقع شرق خانيونس في نوفمبر الماضي. وأشارت في مقطع فيديو نشر على صفحتها إلى، أن جهاز الأمن الداخلي نجح في اعتقال 45 متخابرًا بعد العملية.

2019/01/08

تعقيب الداخلية على نشر اعترافات لعملاء اعتقلتهم بعد حدث خانيونس

كشفت وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة، مساء اليوم الثلاثاء، عن تمكنها من إلقاء القبض على 45 عميلاً بعد الحادث الأمني شرق خانيونس في نوفمبر الماضي، مشيرةً إلى أنهم قيد التحقيق. وقال المتحدث باسم الوزارة تعقيبًا على نشر اعترافات لعدد من العملاء الذين اعتقلتهم عقب عملية التسلل للقوة العسكرية "الإسرائيلية" لشرق خانيونس: "نوجه رسالة للاحتلال وعملائه، بأن العملاء في غزة هم في قبضة الأجهزة الأمنية".

2019/01/08

أبو عبيدة: معدات القوة الخاصة تعمل ومليون دولار لمن يستدرج قوة خاصة أو "الشاباك"

أعلن أبو عبيدة، المتحدث باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، مساء اليوم السبت، عن تفاصيل جديدة حول عملية "حد السيف" التي أجرتها القسام في غزة، عقب حادثة خانيونس. وقال أبو عبيدة خلال مؤتمر صحافي، "إن المقاومة استطاعت إفشال وكشف عملية زرع أجهزة تجسس في قطاع غزة، واستطعنا كشف خيوط العملية وأسماء عناصر المجموعة الخاصة وأدوارهم"، مشيرًا إلى أنهم اتخذوا قرارًا مع الغرفة المشتركة بالرد على عدوان العدو، "وغزة لن تسمح بتمرير أي سلوك مع العدو من هذا القبيل". وأضاف أبو عبيدة، "إن ما نشرناه اليوم هو جزء مما تحصلت عليه استخبارات القسام ونبشر شعبنا أننا قد سيطرنا على أجهزة تقنية ومعدات تحتوي على أسرار كبيرة ظن العدو أنها قد تبخرت باستهدافه لمركبات ومعدات القوة، ويجب على العدو وأجهزته الأمنية أن تقلق كثيرا، كون أن الكنز المعلوماتي الذي تحصلنا عليه سيعطينا ميزة استراتيجية على صعيد صراع العقول مع الاحتلال الصهيوني".

2019/01/12