Menu

الشعبية تكشف تفاصيل انسحاب ممثلها من اجتماع "القيادة"

شمس نيوز/ غزة
كشفت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، عن واقعة انسحاب ممثلها من اجتماع القيادة الفلسطينية بمقر الرئاسة في رام الله ، بعد مشادة كلامية مع رئيس السلطة محمود عباس، مساء اليوم الثلاثاء.
وقال عضو اللجنة المركزية للجبهة، ماهر مزهر: "إن ممثل الجبهة في اجتماع الرئيس عباس، عمر شحادة، انسحب من الاجتماع احتجاجاً على صيغة البيان الختامي، التي تظهر مراهنة القيادة الفلسطينية على المفاوضات مع الاحتلال".
وأضاف: "أن مشادة كلامية، وقعت بين الرئيس عباس، وممثل الجبهة، وأفضت لتدخل الأمن، مشيرًا إلى أن "الرئيس عباس، تَنمّر" على ممثل الجبهة خلال الاجتماع". وفق قوله.
وتابع: "البيان السياسي، الذي رفضناه، يراوح مستنقع المفاوضات والرهان الأوحد على المجتمع الدولي، والتنكر للمقاومة والوحدة".
وعبر عن استنكاره من السعي للمفاوضات وترك اللقاءات مع حركتي حماس والجهاد الإسلامي.