Menu

"إسرائيل" تدعي تطوير عقار مستخلص من مشتقات دواءين لعلاج "كورونا"

شمس نيوز/ فلسطين المحتلة
ادعت مصادر "إسرائيلية"، اليوم الثلاثاء، أن نتائج البحوث التي أجراها معهد "إسرائيل" للأبحاث البيولوجية، أظهرت تقدمًا ملموسًا في تطوير علاج لفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).
وبينت قناة كان العبرية، أن العلاج الجديد مستخلص من مشتقات دواءين أعدا أصلا لمعالجة مصابي داء "غوشيه".
ولفتت القناة 12 العبرية، إلى أن المعهد أجرى دراسة كبيرة على تلك الأدوية أظهرت نتائجها أنهما فعالان ضد الفيروس، كما أنه يمكن أن تكون فعالة أيضًا ضد تفشي أي فيروسات جديدة في المستقبل.
وبحسب المعهد فإن العلاج يمكن أن يؤدي إلى انخفاض ملحوظ في قدرة التكاثر لدى فيروس كورونا، مشيرا إلى أنه يجري حاليًا اختبار تلك الأدوية على الحيوانات.
وقالت وزارة جيش الاحتلال، إنه كجزء من الجهود المبذولة في معهد البحوث البيولوجية للكشف عن عقاقير مضادة للفيروسات واسعة النطاق، فحص علماء المعهد مشتقات دوائين تم تطويرهما في الأصل لمرضى "جوشير" أو "غوشيه". وفق صحيفة "القدس".
ووفقًا للوزارة، فإن الأبحاث التي جرت أظهرت أن تلك الأدوية قادرة على تدمير الفيروس ومنعه من التكاثر في خلايا أخرى داخل الجسم.
ولفتت إلى أنه يجري تطوير تلك الأدوية حاليًا لتقييم فعالياتها كعلاج للفيروس.
ولفتت إلى أن الاختبار أثبت فعالية تلك الأدوية ضد عدد من سلالات الفيروسات المختلفة منها فيروسات الانفلونزا وحمى غرب النيل، ما يؤكد أن لديها القدرة على علاج الأمراض الفيروسية الأخرى، ومنها الفيروسات المستقبلية.