Menu

الجهاد وحماس تعقبان على منع الاحتلال إقامة الصلاة في الحرم الإبراهيمي

شمس نيوز/ غزة

عقبت حركات الجهاد الإسلامي وحماس، اليوم الجمعة، على منع الاحتلال الإسرائيلي الفلسطينيين من الصلاة في الحرم الإبراهيمي.

وعدَّ القيادي بحركة الجهاد الإسلامي، الشيخ خضر عدنان، في تصريح مقتضب، أن منع الاحتلال وصول المصلين لصلاة الفجر العظيم بالحرم الإبراهيمي "عدوان سافر يستوجب مزيد حشد للحرم".

من جانبه، قال المتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم، "إن منع الاحتلال الإسرائيلي الفلسطينيين من الصلاة في الحرم الإبراهيمي، استمرار لإنتهاكاته الممنهجة بحق شعبنا الفلسطيني، وشكل من أشكال العدوان المتواصل على حقوقه ومقدساته، جرأه عليها الصمت الدولي والهرولة الإقليمية للتطبيع مع العدو".

وأضاف برهوم في بيان وصل "شمس نيوز": "إن سياسات الإحتلال الإسرائيلي بحق شعبنا وأرضه ومقدساته لن تفت في عضد هذا الشعب المكافح نحو الحرية، ولن تغير عقيدة المقاومة والصمود الراسخة في عقول ووجدان أبنائه وشبابه الثائر في الضفة الغربية المحتلة".

وأكد، "أن مقاومة المحتل والدفاع عن حقوق شعبنا عمل مقدس وواجب الجميع، ويجب ألا يتخلى عنه أحد"، داعيًا إلى تكثيف العمل الشعبي والوطني المشترك في ساحات المقاومة وخاصة في الضفة الغربية والقدس  وبكافة أشكالها وأدواتها، "وحتما سيتحقق الردع للمحتل وستترسخ إرادة والانتصار"، كما جاء في بيان الحركة.

ومنعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الجمعة، الموطنين من الوصول إلى الحرم الإبراهيمي لأداء صلاة الفجر، كما منعت المؤذن من رفع الأذان.

وأظهرت مجموعة صور، مواطنون وهم يؤدون صلاة فجر اليوم الجمعة، خارج أسوار الحرم الإبراهيمي في الخليل، بعد منع قوات الاحتلال الإسرائيلي من دخوله.

الحرم الإبراهيمي 29.5.2020.jpg

الحرم الإبراهيمي

 

الحرم الإبراهيمي