Menu

"يا عندي يا عند المنسق".. صحوة وعي فلسطينية في الفضاء الأزرق

شمس نيوز/خاص

في خطوة لاقت تفاعلًا واسعًا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أطلق نشطاء فلسطينيون حملة لإلغاء الاعجاب بصفحة ما يعرف بـ "منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في المناطق" (المنسق).

ومنذ يوم أمس تداول رواد مواقع التواصل هاشتاق #ياعندي_ياعند_ المنسق، لدعوة أصدقائهم في الفضاء الأزرق لإلغاء متابعتهم بصفحة المنسق التي تحظي بمتابعة عدد كبير من الفلسطينيين و العرب.

وشارك في الحملة عدد من الإعلاميين والنشطاء لتوعية المتابعين بشأن صفحة المنسق التي تحظى بإعجاب ومتابعة أكثر من مليون مستخدم، مؤكدين أن الصفحة تهدف إلى تجميل صورة "إسرائيل" والادعاء بخدمة الفلسطينيين الذي يعملون في الأراضي المحتلة.

وقالت الإعلامية كريستين الريناوي: "العالم تغيّر وقواعد اللعبة أيضاً تغيرت؛ الفلسطينيون يقودون حملة رقمية ضد ما يسمى "المنسق" داعين الأصدقاء عندهم إلى إلغاء الإعجاب بصفحته"، مضيفة أن "الأرقام تقل؛ آلاف أو حتى عشرات الآلاف خلال سويعات ألغوا الإعجاب بعد حملة شبابية على الفيسبوك".

وكتب عبد الكريم السموني: " تفقدت أصدقائي عند المنسق فوجدتهم بالعشرات وللأسف بينهم صحفيين ومثقفين.. تحدثت مع أحدهم قبل قليل فتفاجئ بإعجابه وألغى الإعجاب مباشرة وأتمنى من جميع الأصدقاء المعجبين إلغاء الإعجاب مباشرة".

فيما اعتبر أكرم البوريني، عنوان الحملة "قانونًا ملزمًا" لأصدقائه في فيسبوك، وقال " بعد أن زاد عدد معجبي صفحة مخابرات الاحتلال المسماة المنسق عن ٦٠٠ الف معجب.. هذه الصفحة التي يحاول من خلالها ضباط مخابرات الاحتلال تشويه الحقائق وتشويه النضال الوطني المشروع للشعب الفلسطيني وتضليل الرأي العام الفلسطيني والعربي .إضافة لكونها صفحة تواصل بهدف الاسقاط

فإنني اضعك صديقي/صديقتي لتختار، إما إلغاء إعجابك بصفحة المنسق أو أن تلغي نفسك من قائمة اصدقائي..".

وتابع بالقول:" إنه لمن العار والخيانه، أن يمتدح أي فلسطيني أو عربي حر شريف، ضابط الاحتلال ويتذلل له عبر الصفحة المسماة المنسق".

كذلك كتب محمد الفرا : "للأَسف، هُناك ما يَزيد عَن 99 صَديق لَدي مُعجَب بِصفحة المُنَسق ..!- مِنهم المُعلم، والمُربي، والإِعلامي، ونُشطاء دَعم المقاومة، ومنهم الطَالب، ومِنهم المُوظف الحكومي .”

واعتبر الفرا صَفحة المُنسق "أحد أبرز صَفحات الشاباك الصُهــيوني المُختصة في تَجنيد العُملاء وبَث روح الاستسلام والتطبيع والأَفكار القَذرة المُنافية للفِكر الطاهر"، مطالبًا متابعيه بالتحلي بـ" المسئولية والشُعورالوَطني الطاهِر".

وكان موقع "المجد الأمني"، المختص بأمن المعلومات والمقرب من حركة "حماس"، قد أصدر تحذيرات متكررة بشأن التعامل مع صفحة المنسق.

واعتبر الموقع، في تقرير سابق، أن صفحة المنسق "وجه إعلاميّ مزيّف لإعطاء الصورة المتحضّرة للجيش الإسرائيليّ، وتسعى باستخدام الكذب، إلى إظهار دوره الإنسانيّ، وتخلط المقاومة الفلسطينيّة بالإرهاب حول العالم، وتستدرج الفلسطينيّين باستغلال حاجاتهم، وحلّ مشكالهم لأغراض استخباريّة".