Menu

وزير الخارجية الألماني يزور "إسرائيل" لتحذيرها من عواقب ضم الضفة

شمس نيوز/ برلين

يصل وزير الخارجية الألماني هايكو ماس في زيارة عاجلة إلى إسرائيل، الأربعاء المقبل، لبحث مسألة ضم الضفة الغربية.

ووفقًا لصحيفة "هآرتس" العبرية، سيلتقي ماس مع نظيره الإسرائيلي غابي اشكنازيو، لنقل رسالة تحذر من تداعيات خطة ضم أجزاء من الضفة الغربية.

وبحسب الصحيفة، سيوضح ماس للإسرائيليين بأن الضم أحادي الجانب سيدفع ألمانيا للاختيار بين التحالف مع إسرائيل أو الالتزام بالقانون الدولي وقيم الاتحاد الأوروبي، "وفي مثل هذه الحالة فإن النتيجة ستكون المساس بإسرائيل".

وفي وقت سابق أعلن منسق الأمم المتحدة للتسوية في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، أن ضم إسرائيل لأراض في الضفة الغربية سيكون انتهاكًا خطيرًا للقانون الدولي، وسيغلق الباب أمام إمكانية استئناف المفاوضات بين الطرفين.