Menu

البيت الأبيض يجري نقاشًا حاسمًا الأسبوع الجاري لتحديد مستقبل الضم

شمس نيوز/ فلسطين المحتلة

يجري البيت الأبيض، نقاشًا حاسمًا هذا الأسبوع، حول ما إذا كان سيعطي إسرائيل "الضوء الأخضر"، لتنفيذ خطوة ضم أراضٍ في الضفة الغربية إلى سيادتها، وفقا لما قالته مصادر أميركية وإسرائيلية، للقناة رقم 13 في التلفزيون الإسرائيلي.

ومن المقرر أن يغادر السفير الأميركي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، غدًا الأحد، إلى واشنطن، للمشاركة بالنقاش، الذي سيجري يوم الاثنين أو الثلاثاء، حسبما أوردت القناة i24NEWS العبرية.

وكان المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط آفي بيركوفيتش، يعتزم إجراء زيارة إلى إسرائيل هذا الأسبوع، لكنه ألغى الزيارة، بغية المشاركة في النقاش الاستراتيجي.

وسيشارك في المناقشة كبير مستشاري الرئيس الأميركي دونالد ترامب جاريد كوشنر، ووزير الخارجية مايك بومبيو، ومستشار الأمن القومي روبرت أوبراين، وربما ترامب نفسه.

وستجري هذه المناقشة، على خلفية نقاش داخلي في إدارة ترامب، حول ما إذا كان يجب إعطاء إسرائيل الضوء الأخضر لتنفيذ الضم، وإذا كان الجواب نعم، فكيف.

وأشار القناة i24NEWS العبرية إلى، أن السفير فريدمان يدعم تنفيذ الضم الآن، في حين أن الأطراف الأخرى تتحفظ على ذلك.

وعاد وزير الخارجية مايك بومبيو من زيارته لإسرائيل قبل نحو شهر، مع مجموعة من التحفظات على الضم، خاصة فيما يتعلق بالتأثير على الأردن، والاستقرار في المنطقة. ومن ذلك وبومبيو يميل باتجاه فريدمان، وقد يدعم مسار تنفيذ الضم الآن.