Menu

أول رد إسرائيلي على تصريحات أبو عبيدة

شمس نيوز/ فلسطين المحتلة

رد رئيس الوزراء الإسرائيلي البديل، وزير الأمن، على التهديدات التي أرسلتها كتائب القسام عبر الناطق باسمها "أبو عبيدة" اليوم الخميس، بخصوص أن قرار ضم الضفة والأغوار بمثابة إعلان حرب.

وقال غانتس وفق القناة 13 العبرية: "أذكر قادة حماس أنهم سيكونون أول من يدفع ثمن أي عدوان".

وتابع، "إن الجيش الإسرائيلي هو أقوى جيش في المنطقة، وستكون تكلفة أي محاولة لإيذاء الإسرائيليين مؤلمة وقوية، لن نسمح بأي تهديد".

وفي ذات السياق، قال وزير الاستخبارات الإسرائيلي إيلي كوهين، "لن نخاف ولن نتراجع، سنفرض السيادة الإسرائيلية على أرض آبائنا وأجدادنا رغما عن أنف حماس".

وأضاف وفق إذاعة الجيش الإسرائيلي، أن حماس تعرف جيداً أن الذي سيدفع الثمن مقابل مغامراتها هم الفلسطينيون في غزة، الذين يعيشون في فقر مدقع.

وكانت كتائب القسام الذراع المسلح لحركة حماس قد قالت في وقت سابق اليوم، إن :" المقاومة تعتبر قرار ضم الضفة والاغوار إعلان حرب على شعبنا وسنجعل العدو يعض أصابع الندم على هذا القرار الآثم".

وأكد الناطق باسم كتائب القسام أبو عبيدة في مؤتمر صحفي له في ذكرى عملية الوهم المتبدد أن :" صفقةً لن تمر دون أن يتصدّرها القادة الكبار والأسرى الأبطال الذين تحنّت أياديهم بدماء الاسرائيليين، وإنّ هذا الثمن سيدفعه الاحتلال برضاه أو رغماً عن أنفه".