Menu

غانتس يأمر بالبحث عن جثامين شهداء فلسطينيين لاستخدامهم في "مساومة حماس"

شمس نيوز/ فلسطين المحتلة

أمر وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي، بيني غانتس، باستئناف البحث عن شهداء فلسطينيين يحتجزهم الجيش منذ سنوات ولا يعرف مكان دفنهم أو تشخيص هوياتهم.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أن التعليمات الجديدة تأتي في ظل الحديث عن تحريك ما بملف مفاوضات استعادة الإسرائيليين المحتجزين في قطاع غزة، حيث ينوي غانتس استخدامهم كورقة مساومة أمام حركة المقاومة الإسلامية "حماس".

في حين ذكرت الصحيفة أن أي تقدم في هذا الملف سيواجه وسيصطدم قريباً بخطوة الضم ما يعني العودة للمربع الأول.

وفي أبريل/نيسان 2017 كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية أن إسرائيل أقرت بفقدان جثامين شهداء فلسطينيين "نفذوا هجمات ودفنوا في إسرائيل"، بحسب الصحيفة.

وقالت الصحيفة آنذاك، إن من بين 123 جثماناً طالب ذويهم باستعادتهم، تم العثور فقط على اثنين، لافتة إلى أن جزءاً من الشهداء الفلسطينيين تم دفنهم من خلال شركات خاصة، والتخلص من الوثائق المتعلقة بهم.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد بدأ عملية البحث عن الجثامين، خلال تولي موشيه يعالون وزارة الحرب (2013- 2016)، قبل أن يجمد عملية البحث لاحقاً، بحسب المصدر ذاته.