Menu

محدث: إصابة أسير مريض بالسرطان من جنين بـ "كورونا"

شمس نيوز/ فلسطين المحتلة
أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، إصابة الأسير المريض بالسرطان كمال أبو وعر(46 عاما) من بلدة قباطية جنوب جنين، بفيروس كورونا كوفيد 19، مشيرة إلى أنه يقبع حاليًا في مستشفى "أساف هروفيه."
وقالت الهيئة، في بيان لها، إن سياسة الإهمال والتقصير "الإسرائيلية" المتعمدة والممنهجة هي من جعلت الأسرى هدفا لفيروس كورونا ولكل الأوبئة والأمراض الخطيرة التي تودي بحياتهم.
وأوضحت أن الأسير أبو وعر الذي يعاني من سرطان بالحنجرة ويمر بظروف صعبة وخطيرة ومعقدة، تم نقله مساء الثلاثاء الماضي من قسم رقم 2 في سجن جلبوع الى مستشفى العفولة لاجراء بعض الفحوصات، ومن بينها فحص "كورونا، وتبين أنه غير مصاب، وبعدها تم نقله مساء الأربعاء الى (مراش الرملة) وبقي حتى صباح الجمعة، ومن ثم تم نقله الى "أساف هروفية" لإجراء عدة فحوصات، ومن بينها فحص كورونا، ليتبين إصابته بالفيروس.
وأشارت، إلى أنه وبعدما تأكدت الإصابته، تم عزل الأسير أبو وعر، كما تم عزل الأسرى في قسم رقم (2) في سجن جلبوع ومدير السجن و23 سجانا في جلبوع.
وحمّلت الهيئة سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير أبو وعر وخطورة حالته الصحية الصعبة والخطيرة، وطالبتا بإجراء فحص كورونا لجميع الأسرى المرضى في سجن الرملة ولأسرى جلبوع بشكل فوري.
ونوهت إلى أن معاناة الأسير أبو وعر من السرطان بدأت تظهر معه منذ أواخر عام 2019، وقد خضع لعلاج إشعاعي، بعد إهمال طبي متعمد.
وأكدت، أنه نقل أكثر من مرة لإجراء فحوصات عبر البوسطة مقيد اليدين دون مراعاة لظروفه الصحية، وأن حالته تتفاقم بشكل متواصل، أدى الى فقدان في الوزن وصعوبة كبيرة في الكلام وأوجاع بالرقبة والرأس، وهو محكوم بالسجن لـ6 مؤبدات و50 عاما.
بدورها، أفادت مؤسسة مهجة القدس للأسرى والمحررين، بأن إدارة سجون الاحتلال تُبلغ الأسرى بإصابة أسير في سجن "جلبوع" بفيروس كورونا.
وقالت المؤسسة: " إن الأوضاع والأخبار التي يتعرض لها الأسرى، مقلقة وخطيرة للغاية بعد إصابة أسير في سجن جلبوع بالفايروس".
وأضفات: "الاحتلال يتعمد ترك أجساد الأسرى مرتعا للأوبئة والامراض القاتل.. وإدارة سجون الاحتلال وبتوجيهات من مستواها السياسي تتعمد ارتكاب الجرائم الصحية بحق الأسرى".
وفي وقت سابق من صباح اليوم، أفادت ما تسمى مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلي، بإصابة أسير فلسطيني في سجن جلبوع بفيروس كورونا وأنه يجري إجراء فحوصات لباقي الاسرى في السجن وأفراد مصلحة السجون الذين كانوا على مقربة منه.
وقالت مصلحة السجون في بيان لها: "تم إخراج اسير من سجن (الجلبوع) والذي يقضي محكوميته (مصاب بمرض مزمن) يوم الأربعاء الماضي الموافق 8.7.2020 إلى مستشفى (هعيمك) في مدينة (العفولة) للخضوع لفحوصات، وبعد أن تم فحصه في المستشفى بسبب مرضه، تم أخذ عينة منه لتشخيص إصابته بالكورونا وكانت النتيجة سلبية. وفي اليوم التالي الموافق 9.7.2020 تمت إعادته إلى سجن (الجلبوع) وبعد مرور ساعات معدودة تم إدخاله إلى مركز طبي تابع لمصلحة السجون قبل أن يدخل للخضوع لعملية جراحية في مستشفى أساف هروفيه".
وأضافت: "في يوم الجمعة الماضي، تم نقل الاسير إلى مستشفى أساف هروفيه، تمهيدًا لخضوعه للعملية الجراحية حيث تم أخذ عينة جديدة منه، وجاءت نتيجة فحص تشخيص الإصابة بكورونا هذه إيجابية، ويجري تحقيق وبائي حاليًا، حيث سيتم فحص الاسرى وأفراد الطاقم الذين كانوا على مقربة وإتصال معه لإخضاعهم لحجر صحي وفقاً لتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة إلاسرائيلية".